• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

البرلمان الإيراني الجديد يضم 17 امرأة من التيار الإصلاحي

حلفاء روحاني كسبوا الجولة الثانية ولم ينتزعوا الغالبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 مايو 2016

ستاركريم- طهران (وكالات)

حقق الإصلاحيون والمعتدلون من أنصار الرئيس الإيراني حسن روحاني تقدما مهما أمس في الانتخابات البرلمانية وإن كان غير كاف لتشكيل غالبية. وسيشكل هؤلاء أكبر كتلة في البرلمان وفق النتائج الرسمية التي نشرت أمس.

وللمرة الأولى منذ 2004 لم يعد المجلس خاضعا لسيطرة المحافظين وبات التياران الرئيسيان على الساحة السياسية الإيرانية شبه متساويين في التمثيل. وتم التنافس في الدورة الثانية على 68 مقعدا فاز الإصلاحيون والمعتدلون على لائحة «الأمل» بـ38 منها مقابل 18 للمحافظين و12 للمستقلين.

ومع إضافة هذه المقاعد إلى المقاعد الـ 95 التي فاز بها مرشحو لائحة «الأمل» في الدورة الأولى التي جرت في 26 فبراير، فإن أنصار روحاني والقريبين منه يكونون قد فازوا بـ 133 مقعدا على الأقل، وهي الكتلة الأكبر في البرلمان الذي يضم 290 نائبا، وذلك وفق تعداد لفرانس برس استنادا إلى النتائج الرسمية. لكنهم لم يحصلوا على الغالبية المؤلفة من 146 مقعدا.

وسيليهم المحافظون والمستقلون على التوالي بـ 125 مقعدا و26 مقعدا.

وانتخب خمسة ممثلين للأقليات الدينية (يهود وأرمن وآشوريون وزردشتيون) وأُلغي انتخاب نائبة إصلاحية في أصفهان. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا