• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في ختام ندوة «الهلال الأحمر» حول دور الإعلام خلال النزاعات المسلحة

ندوة «الهلال» تؤكد أهمية تأمين سلامة الإعلاميين في مناطق الحروب والنزاعات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 فبراير 2015

يعقوب علي (ابوظبي)

اختتمت أعمال الندوة التي نظمتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أمس بفندق شنجريلا أبوظبي بعنوان: «الإعلام والنزاعات المسلحة»، وذلك بالتعاون مع المجلس الوطني للإعلام، وجمعية الصحفيين في الدولة، واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

افتتح الندوة إبراهيم العابد المدير العام للمجلس الوطني للإعلام بكلمة أكد فيها أن المجلس حريص على توفير التغطية الإعلامية اللازمة للأنشطة التي تقوم بها جميع مؤسسات الدولة.

وقال إن الكوادر الصحفية بالمجلس تتابع باستمرار أنشطة هيئة الهلال الأحمر الإماراتية وبرامجها الإنسانية وتنقلها بدقة. وتحدث محمد يوسف رئيس جمعية الصحفيين، مشيراً إلى ما يتعرض له الصحفيون من مصاعب أثناء تغطية الأنشطة والأحداث التي تجري في كل مكان، وإصابة هؤلاء خلال النزاعات المسلحة، موضحاً أن الجمعية تعد دراسة مشتركة مع الاتحاد الدولي للصليب الأحمر بالتعاون مع «الهلال الأحمر» لإقامة مركز تدريب للصحفيين عن كيفية العمل أثناء النزاعات المسلحة كجزء من برنامج لحماية الصحفيين. وألقى حميد الشامسي نائب الأمين العام لـ«الهلال الأحمر» لشؤون المساعدات الدولية كلمة أشاد فيها بما يقدمه المجلس الوطني للإعلام من دعم إعلامي متواصل لأنشطة الهلال الأحمر داخل الدولة وخارجها. وقال إن الصحفي يتعرض للمخاطر عندما يشارك في نقل ما يقوم به مندوبو «الهلال الأحمر» أثناء توزيع المساعدات. ولذلك فإن من الضروري وضع أسس ومبادئ لحمايته؛ لأن الجميع في الميدان. وقدم مثلاً على ذلك أثناء الحرب على غزة عندما كان مندوبو «الهلال الأحمر» يوزعون المساعدات على المتضررين والمحتاجين كان الصحفي في المقدمة، ويصر على نقل الصورة كما هي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض