• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

بعد صراع طويل مع المرض

رحيل الشاعر الإماراتي أحمد راشد ثاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 فبراير 2012

الاتحاد - أبوظبي

غيب الموت اليوم في أبوظبي الباحث والشاعر احمد راشد ثاني عن عمر ناهز الخمسين عاما، إثر صراع طويل مع المرض، ويشكل الشاعر أحمد راشد ثاني أحد الشعراء المجددين في القصيدة الإماراتية، كما له العديد من البحوث في التراث المحلي والنصوص المسرحية.

ولد أحمد راشد ثاني في مدينة خور فكان بإمارة الشارقة عام 1962، وبدأ كتابة الشعر في أواخر السبعينات. خرج ثاني من خورفكان في بداية حياته، ليظل طيلة للسنوات على صلة بالشعر والمسرح والبحث من دون توقف، وفي الشعر تحديداً أصبح خياره في تجارب لاحقة خيار قصيدة النثر. ويمتلك رؤية نقدية لكل شيء حوله. بجانب تجاربه في الكتابة للمسرح

نشرت قصائد أحمد في الصحف والمجلات العربية والمحلية وترجمت إلى الفرنسية والألمانية. وشارك أحمد في العديد من الاحتفاليات والمهرجانات الشعرية في الإمارات والعالم العربي.

     
 

إنا لله وإنا اليه راجعون

الله يرحمه ويغفر له ويصبر أهله...خسرت الامارات شاعر وكاتب متفرد في كتاباته وافكاره وروعته...

د.ح المرزوقي | 2012-02-21

زميل الدراسة في جامعة الامارات

تغمده الله فسيح جنانه وانا لله وانا اليه راجعون. كان مثابرا وطموحا في مجا الأدب وخاصة في الشعر النبطي او الشعر الحر والقصة القصيرة.وكانت له مساهمات عبر الكتابة في صحف الامارات. وندعو الله له المغفرة والرحمة.

احمد الحوسني | 2012-02-21

انا لله وانا اليه راجعون

اللهم اغفر له وارحمه واجعل الجنة مثواه

بدر النور | 2012-02-20

اللهم اسكنه فسيح جناتك

اللهم ارحمه برحمتك واسكنه فسيج جناتك والهم اهله الصبر والسلوان

بومنصور الحمادي | 2012-02-20

عزاء للفقيد الشعراء

انا لله وانا اليه راجعون

جنتل الامارات | 2012-02-20

كلنا إليه راجعون

تغمد الله الفقيد بواسع رحمته، وأسكنه فسيح جناته، وألهم ذويه الصبر والسلوان ونرجو من جريدة الاتحاد تغطية واسعة لحياة الفقيد وأعماله أوجه ريادته في الشعر الإماراتي إنا لله وإنا إليه راجعون

د/أبوبكر محمد، محكمة العين | 2012-02-20

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا