• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مواصفات عالية الكفاءة والإنتاج

3.5 مليون إصبعية في السنة الأولى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 فبراير 2015

سعيد هلال

سعيد هلال (أم القيوين)

يعمل مركز الشيخ خليفة للأبحاث البحرية بأم القيوين حالياً على إنتاج يرقات وإصبعيات الأسماك الاقتصادية محلياً مثل (الهامور والسبيطي والشعم والقابط)، والتي سيتم إعادة طرحها في العديد من الخيران والمناطق البحرية المحمية في مختلف المناطق، بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية بالدولة، بحيث سيتم إنتاج حوالي 3.5 مليون إصبعية من الأسماك في السنة الأولى، و6.5 مليون في السنة الثانية، حتى يصل الإنتاج إلى حوالي 10 ملايين في السنة الثالثة من المشروع. واستغرق العمل على إنجاز المرحلة الأولى من مشروع مركز الشيخ خليفة للأبحاث البحرية بأم القيوين، أكثر من 16 شهراً، أنجزته وزارة الأشغال العامة بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه، ضمن مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بتكلفة حوالي 75 مليون درهم. وتبلغ مساحة المركز نحو 7 آلاف متر مربع، ويضم مواصفات عالية الكفاءة والإنتاج مع مختبرات اختصاصية من أجل تنمية الثروة السمكية من خلال الأبحاث والتجارب على الأصناف المحلية الاقتصادية، كما يحتوي على مجمع مباني الأمهات والتفريخ والحضانة والفطام لإنتاج أنواع الأسماك ذات معدل عال من البقاء على قيد الحياة (معدل تفريخ عال)، ومبنى الإدارة بما في ذلك الاستقبال، ومكاتب وقاعات اجتماعات ومكاتب، ومنشآت أخرى لمجمع المفرخات.

كما زود المركز بمدخل أنابيب مياه البحر لتوفير المياه، وغرف خاصة لمعالجة مياه البحر، وغرفة السباكة، وأجهزة التبريد، وغرفة كهرباء، ورشة عمل، وغرفة مخزن لقطع الغيار، ومعالجة مياه الصرف الصحي والمنطقة، وغرف للمحرقة، بالإضافة إلى جميع الطرق ومواقف السيارات المحيطة بمجمع التفريخ.

ويشرف على تشغيله وإدارة المفقس «الشركة الوطنية المزدهرة لإدارة وتشغيل المزارع»، وستقوم على إنتاج يرقات وإصبعيات الأسماك الاقتصادية محلياً، وإعادة طرحها في العديد من الخيران والمناطق البحرية المحمية في الدولة، على أن يتم إنتاج ما يقارب 10 ملايين إصبعية من الأسماك البحرية الاقتصادية محلياً بعد 3 سنوات تتمتع بجودة عالية متوافقة مع معايير الاتحاد الأوروبي.

وبموجب الاتفاقية التي وقعتها وزارة البيئة والمياه مؤخراً مع الشركة المشغلة، فإنه سيتم عمل برنامج لبناء القدرات لموظفي الوزارة حول إدارة وتشغيل المفقس، وتدريبهم على جميع مراحل الانتاج المطلوبة مثل تقنيات إنتاج الأغذية الحية وصحة الأسماك، وفرز ونقل وطرح الإصبعيات وأمهات الأسماك باستخدام التكنولوجيا الحديثة.

من جانبه، أكد حسين الهاجري رئيس جمعية الصيادين بأم القيوين، أن مركز الشيخ خليفة للأبحاث البحرية في الإمارة، يعد من المشاريع المهمة والحيوية لخدمة المواطنين، لأنه سيساهم في دعم المخزون السمكي في الدولة، وسيغذي المحميات الطبيعية بإصبعيات الأسماك المتنوعة، كما أنه سيحافظ على الحياة الفطرية والبحرية، مؤكداً أنه يعتبر نقلة نوعية في زيادة الثروة السمكية والحفاظ على البيئة البحرية.

وأضاف أن المركز سيسهم في تغذية المحميات المائية الطبيعية بالإصبعيات على امتداد سواحل الدولة من أجل حماية وتنمية هذه الثروة السمكية، وتشجيع ودعم المزارع السمكية المحلية، وتعزيز المخزون السمكي كجزء من استراتيجية الأمن الغذائي الوطني والدور الطليعي للدولة في المحافظة على الموارد البحرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض