• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

كيف احتفت المرأة بيومها العالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2018

عواصم (وكالات)

كان يوم أمس حافلا بالنسبة للمرأة في مختلف أنحاء العالم، وهي تحتفي وسط ظروف صعبة في بعض الأماكن، بيومها العالمي الذي يُحتفى فيها به كدلالة على الاحترام من جانب، وتقديرا ومحبة لإنجازاتها الإنسانية من جانب آخر. ففي ألمانيا، أعرب وزير العدل هايكو ماس عن استيائه من أنه لا يزال هناك تهميش للنساء والتمييز ضدهن في كثير من قطاعات المجتمع. وقال بمناسبة اليوم العالمي للمرأة: «صحيح أن إدخال حق المرأة في الانتخاب قبل مئة عام، كان خطوة مصيرية نحو تحقيق المزيد من المساواة، إلا أنه مجرد انتصار مرحلي فحسب، فالمساواة الكاملة للنساء في ألمانيا لا تزال دون تحقيق بشكل كامل».

في مانيلا عاصمة الفلبين، شاركت المئات من الناشطات وهن يرتدين قمصانا باللونين الأرجواني والوردي في مسيرات، احتجاجا على انتهاكات حقوق المرأة واستنكارا لتعليقات الرئيس رودريجو دوتيرتي الجنسية. وقامت المسيرات، في ساحة عامة بوسط مانيلا، قمن فيها بالغناء والرقص وهن يحملن لافتات وشعارات تدعو إلى تمكين المرأة وتوفير المزيد من الفرص لها في البلاد.

أما في المدن الإسبانية، فشاركت النساء في أول «إضراب نسائي» في أنحاء إسبانيا للاحتفال بيوم العالمي للمرأة، حيث أشارت وسائل الإعلام إلى أن الإضراب أدى لعرقلة وسائل النقل العام. وأفادت شبكات إسبانية إعلامية بأنه تم إلغاء أكثر من 150 رحلة بالقطار، كما تم تقليص خدمات المترو والحافلات في عدة مدن. وتردد أن أربع صحافيات قاطعن عملهن في إطار مشاركتهن في الإضراب، الذي تدعمه عدة نقابات.

وفي القاهرة، قررت وزارة الآثار المصرية عرض القطع التي تبرز دور النساء في مصر القديمة احتفالا بالمناسبة.

وعرض المتحف المصري هذه القطع، ضمن التقليد المتبع في تسليط الضوء على ثلاث قطع تعرض لأول مرة. وتضمنت الفعاليات أيضا، تقديم عرض عبر شاشة كبيرة على مدخل المتحف، يحكي تاريخ المرأة في مصر القديمة.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا