• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

محلب: الغارات مجرد بداية لكسر شوكة الإرهاب

حكومة ليبيا تطالب مصر بمواصلة ضرب داعش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 فبراير 2015

القاهرة، طبرق (وكالات)

أشادت الحكومة الليبية المعترف بها دولياً بالدور المصري في مساندة الشعب الليبي في حربه ضد الإرهاب والتطرف، ودعت الحكومة في بيان لها مصر إلى الاستمرار في توجيه ضربات جوية عسكرية ضد أوكار الإرهاب في مدن درنة وسرت، بالتنسيق مع قيادة الجيش الليبي في إطار عمليات مشتركة مع سلاح الجو الليبي. وأشار البيان إلى أن «الحكومة ومجلس النواب متوافقان بخصوص الوقوف مع دولة مصر وشعبها في مواجهة خطر الإرهاب المشترك، الذي بات يهدد أمن البلدين الشقيقين، بل العالم أجمع».

وعبرت الحكومة الليبية المؤقتة عن قلقها إزاء تنامي الإرهاب في بلادها في ظل ما وصفته بــ»ازدواجية معايير المجتمع الدولي وصمته عن وضع البلاد». وأوضح بيان الحكومة أنها «تتابع بقلق تنامي الإرهاب على أراضيها لينتقل خطره إلى تهديد دول الجوار الإفريقي والقادرة الأوروبية، خصوصا بعد التهديدات الأخيرة التي صرح بها متطرفون ضمن شريط حادثة ذبح 21 قبطيا مصريا قبل أيام.

من جانبه أكد رئيس مجلس الوزراء المصري إبراهيم محلب أن نجاح الضربات الجوية المصرية لمواقع الإرهاب في ليبيا هي «بداية لكسر شوكة الإرهاب وانتزاعه من الأراضي الليبية». جاء ذلك خلال استقباله وفدا حكوميا ليبيا برئاسة نائب رئيس الوزراء الليبي عبدالسلام البدري لتقديم واجب العزاء في الضحايا المصريين الذين قتلوا على يد مسلحي تنظيم (داعش) في مدينة (سرت) الليبية. وذكر المتحدث باسم مجلس الوزراء السفير حسام القاويش في بيان أن رئيس الوزراء المصري أكد وقوف بلاده ودعمها للحكومة الشرعية في ليبيا وتوفير الإمكانات اللازمة لدعم وتدريب الكوادر الليبية وذلك في إطار عودة الاستقرار والقضاء على الجماعات الإرهابية هناك. كما شدد محلب على ضرورة توفير الحكومة الليبية كل سبل الحماية الممكنة لتأمين أرواح المواطنين المصريين هناك. وعلى صعيد متصل ذكر السفير القاويش أن نائب رئيس الوزراء الليبي عبدالسلام البدري أكد تقدير الحكومة الليبية للجهود المصرية في دعم الشرعية ومساندتهم في القضاء على البؤر الإرهابية ببلده معربا عن تطلعهم لتحقيق المزيد من التعاون المشترك «لمواجهة التنظيمات الارهابية».

ووصل إلى القاهرة أمس وفد من تحالف القوى الوطنية الليبية برئاسة عبدالمجيد المليقطة نائب رئيس التحالف قادما من الأردن في زيارة لمصر تستغرق عدة أيام يلتقى خلالها مع عدد من المسؤولين لبحث دعم التعاون لمواجهة الإرهاب. وقال أحد أعضاء الوفد، طلب عدم الكشف عن هويته، أمس إن الوفد سيلتقي خلال زيارته لمصر مع عدد من كبار المسؤولين لبحث دعم علاقات التعاون في مجال مكافحة الإرهاب والتنظيمات الإرهابية ودعم مصر للشعب الليبي لدحر التنظيمات الإرهابية التي انتشرت في بعض المناطق الليبية وتقديم العزاء في مقتل 21 مصريا على أيدى تنظيم داعش. وأضاف أن المليقطة سيلتقي خلال زيارته مع عدد من الشخصيات الليبية الفاعلة في الشأن الليبي في إطار اللقاءات الخاصة بتوحيد التيار الوطني الليبي في مواجهة التيار التكفيري الذي يسيطر على بعض المناطق في ليبيا والاتفاق على ميثاق يلزم الموقعين عليه على العمل كجسم واحد ينطلق من رؤية واحدة تشمل تأجيل الخلافات والتركيز على إنقاذ ليبيا من التيارات التكفيرية والإرهابية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا