• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الصادق المهدي يعزي ويؤيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 فبراير 2015

القاهرة (وكالات)

قدم الزعيم السياسي السوداني المخضرم، الصادق المهدي، تعازيه باسم الشعب السوداني عامة وباسم طائفة الأنصار وحزب الأمة القومي، إلى مصر حكومة وشعباً ولأهل الضحايا المصريين الأقباط في ليبيا. وأكد المهدي إمام الطائفة ورئيس الحزب الذي يعد الأكبر في السودان وفقا لآخر انتخابات حرة، في بيان صحفي، تأييده لحق القيادة المصرية في التصدي العسكري للجناة، قائلاً: «نرد على من يدين الإجراء باسم السيادة الليبية أن الأمم المتحدة متفقة على واجب حماية المدنيين الأبرياء، فإن عجزت الحكومة الوطنية عن تحقيق ذلك فالواجب أن يقوم بها غيرها، وعلى مجلس الأمن أن يجيز ذلك»، مشيراً إلى أن في ليبيا حكومة منتخبة أيدت التصدي، ما يمنحه شرعية وطنية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا