• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

«ملتقى الأسرة» بجامعة أبوظبي يناقش تعزيز التفاهم بين الأزواج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2018

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت كلية القانون في جامعة أبوظبي بالتعاون مع دائرة القضاء في أبوظبي، الملتقى الأسري الأول لتعريف الطلبة على أبرز المشاكل والتحديات النفسية التي تواجه الأسرة اليوم والتعريف بأفضل سبل مواجهتها.

كما تناولت الجلسات النقاشية ضمن الملتقى أهم المهارات التي على الأجيال الجديدة من الشباب اكتسابها لتأسيس أسر ناجحة تسهم في الارتقاء بالمجتمع بما يحقق السعادة والرفاه والتماسك الاجتماعي لكافة مكوناته. وشارك في الجلسات النقاشية، كل من موجهي الأسرة في دائرة القضاء في أبوظبي الدكتور سعيد الدرمكي وسلطان الشويهي، بالإضافة إلى الدكتورة ليلى أحمد سالم من جامعة أبوظبي.

وقال د. هاني دويدار عميد كلية القانون في جامعة أبوظبي: قمنا بتنظيم الملتقى الأسري الأول للجامعة انطلاقاً من إدراكنا لحجم التحديات التي تواجه الأسرة اليوم كي تبقى متماسكة وقادرة على تفعيل دورها الأساسي كنواة أولى لبناء مجتمعات ناجحة. فالأسر هي مصنع النساء والرجال القادرين على الحفاظ على مكتسبات المجتمع والذين يشكلون أبرز عناصر نهضته ونموه وتقدمه.

وأضاف: ولا يخفى على أحد ما تتعرض له الأسرة اليوم من مخاطر أدت إلى ارتفاع نسبة النزاع وتراجع مستويات التواصل والتفاهم بين الأزواج، في بعض الأحيان، وهو قد يشكل خطراً على الأسرة وعلى تربية الأولاد بشكل سوي وصحي وعلى التماسك الاجتماعي بصفة عامة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا