• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تراجعت بنسبة 35% خلال 4 سنوات

انخفاض تكلفة التشييد يسرع إنجاز المطورين للمشاريع العقارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 يناير 2016

يوسف العربي (دبي)

أسهم تراجع أسعار مواد البناء وفي مقدمتها الحديد والأسمنت في تحفيز شركات التطوير العقاري على استكمال مشاريعها والإسراع بتنفيذ المشاريع قيد الإنشاء، بحسب رؤساء تنفيذيين ومديري شركات عقارية.

وقال هؤلاء إن أسعار مواد البناء انخفضت بنسبة تراوحت بين 30% إلى 35% خلال الأربع سنوات الأخيرة، وهو الأمر الذي قلص من تكلفة البناء والتشييد بالمشروعات التي تم تنفيذها خلال هذه الفترة بواقع 20% مقارنة بالأربع سنوات التي سبقتها، مشيرين إلى أن أغلب الشركات ترى هذه الأسعار فرصة لتخفيض تكاليف مشاريعها، في ظل عدم وجود ضمانات باستمرار هذه المستويات خلال السنوات المقبلة.

وقال عماد إلياس، المدير التنفيذي لمشروع «جوهرة الخور» الذي يعد أكبر مشروع فندقي في الشرق الاوسط إن تراجع أسعار مواد البناء وفي مقدمتها الحديد والأسمنت قلص تكلفة التشييد في الدولة خلال الأربع سنوات الممتدة من 2011 حتى 2015 مقارنة بالفترة من 2006 إلى 2010.

ولفت إلى أن انخفاض الأسعار العالمية لمواد البناء، فضلاً عن ارتفاع سعر صرف الدولار قلص التكلفة النهائية للمشروعات التي تم تنفيذها خلال السنوات الأخيرة، كما سيسهم في تقليص تكلفة المشروعات المستقبلية في حال استمرت أسعار مواد البناء عند مستوياتها المنخفضة.

وكشف أن مشروع «جوهرة الخور» حقق وفورات تقدر بنحو 20% في تكلفة التشييد والبناء، مستفيداً من انخفاض أسعار مواد ومستلزمات البناء على نحو واضح خلال الأربع سنوات الأخيرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا