• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

وفق استبانة شملت عدداً من العاملين

74 % من موظفي مستشفى القاسمي يعانون ارتفاع الوزن والسمنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 أبريل 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

أكدت الدكتورة نوال المطوع، عضو اللجنة الخليجية لمكافحة داء السكري، وعضو اللجنة الوطنية لداء السكري، أن 74 ٪‏ من الموظفين في مستشفى القاسمي يعانون أرتفاع الوزن والسمنة وأن 45 % يعانون زيادة في محيط الخصر، وهو ما يؤدي إلى زيادة خطوره الإصابة بأمراض القلب.

وأضافت أن هذه الإحصاءات جاءت وفقاً لاستبيان شارك فيه عدد من موظفي المستشفى بأقسامه المختلفة عن عوامل الخطورة لمرضى السكري، وذلك بالتزامن مع يوم الصحة العالمي الذي أقيم 7 أبريل تحت شعار «أوقفوا جائحة السكري». وأفادت أن الاستبيان أظهر أيضاً أن نسبه 41 % من الموظفين يعانون ارتفاعاً في نسبة الكليسترول في الدم، والذي لم يتم اكتشافه من قبل، وهو يعد أحد عوامل الخطورة، وأن 41 % يعانون ارتفاعاً في سكر الدم التراكمي، وقد تبين أن أحد الموظفين مصاب بالسكري.

ولفتت المطوع إلى أن نتائج هذا الاستبيان تبين أن زيادة الوزن والسمنة وارتفاع الكوليسترول قد تؤدي للإصابة بسكر الدم، لذلك يجب على الموظف تغيير نمط الحياه المتبع والتقيد بالنظام الغذائي الصحي وممارسه الرياضة البدنية.

ونوهت إلى اختيار عشرة من الموظفين الذين شاركوا في الاستبيان، وسوف يتم إدراجهم في نظام غذائي مع مثقفة التغذية وتشجيعهم على القيام بالنشاط البدني، وستتم إعادة الفحص بعد 6 شهور لمعرفة مدى الاستفادة من البرنامج.

يذكر أن الدكتورة نوال المطوع، عضو اللجنة الخليجية لمكافحة داء السكري، وعضو اللجنة الوطنية لداء السكري،أكدت سابقاً أن ربع مواطني دول مجلس التعاون لدول الخليجي العربي، مصابون بالسكري أو سيصابون به خلال السنوات المقبلة، وأن الأرقام الخليجية في مرض السكري تعتبر أرقاما كبيرة جداً، وتحتاج إلى جهود مكثفة للتوعية والتصدي للمرض للتقليل من نسبة الإصابة به، حيث توكد الأرقام أن مضاعفات السكري خليجياً تعتبر الأسرع في العالم، وأنه ينتشر في دول المجلس بنسب تتجاوز 20 % وأن معدلات الإصابة باعتلال السكري «الاستقلاب» وهي الحالات ذات القابلية في الإصابة بالمرض، تتجاوز 20 % أيضاً.

وقالت إن هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تقف وراء الإصابة بالسكري، من أهمها نمط الحياة غير الصحي الذي يمارسه الأشخاص، والبدانة وتناول الغذاء غير الصحي، والعوامل الوراثية،وأن انتشار الإصابة بالمرض يكون ضمن الأسر عالياً بجانب الاستعداد الوراثي نتيجة لتشابه العادات الغذائية الخاطئة والسلوكيات الأخرى المتعلقة بالنشاط البدني والسمنة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض