• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

بريطانيا تتعهد بالرد على تسميم جاسوس روسي مزدوج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2018

لندن (أ ف ب)

تعهدت الحكومة البريطانية، أمس، بالرد بشكل «مناسب» إذا ثبت تورط دولة ما في تسميم جاسوس مزدوج روسي سابق وابنته في بلدة بجنوب غرب المملكة المتحدة، في محاولة قتل تؤجج التوتر بين لندن وموسكو المشتبه فيها الرئيسة في هذه القضية. وقالت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي لقناة «اي تي في»: «إن الحكومة سترد في حال الضرورة. سنفعل ذلك بشكل صحيح وعلى أساس أدلة جيدة».ورداً على سؤال عن احتمال طرد السفير، صرحت ماي «سنفعل ما هو مناسب، ما هو سليم، إذا تبين أنه حادث مدعوم من دولة».من جهتها، أكدت وزيرة الداخلية آمبر راد أمام النواب البريطانيين أنه «سنبذل كل ما بوسعنا لجلب الفاعلين إلى القضاء، أيا كانوا وأينما يكونون». ووصفت راد الهجوم بأنه «وقح ومتهور» و«محاولة قتل بأكثر الطرق وحشية وعلنية» وقالت: «إن بريطانيا ستتحرك بطريقة حازمة عندما تصبح الوقائع أكثر وضوحاً».ولا يزال سيرجي سكريبال (66 عاماً) الذي انتقل إلى بريطانيا في 2010 في إطار صفقة تبادل جواسيس، فاقدا للوعي وفي حالة حرجة لكن مستقرة في المستشفى مع ابنته يوليا بعد العثور عليهما في حالة إغماء على مقعد أمام مركز تسوق الأحد الماضي.وأُصيب شرطي حضر لإسعافهما بعوارض مرضية لكن حالته تتحسن. وقالت الوزيرة لبرنامج تلفزيوني أمس: «إن المُستهدفين الاثنين لا يزالان في حالة خطيرة جداً».

واتهمت موسكو سياسيين بريطانيين وصحفيين بتأجيج المشاعر المعادية لروسية.