• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

البلدية تدعو التجار إلى شراء وعرض منتجات المزارع المحلية

خطة لتنظيم العمل بسوق الخضراوات في الميناء بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 فبراير 2012

أبوظبي (الاتحاد) - بدأت بلدية مدينة أبوظبي تنفيذ خطة شاملة لتنظيم العمل في سوق الخضراوات والفواكه بمنطقة الميناء ودعت التجار إلى الالتزام بشراء وعرض منتجات المزارع المحلية حين توفرها وخصصت لذلك مساحات “بسطات “ خارجية مجانية لبيع الخضراوات المحلية وتوفير لوحات إرشادية بأماكن بيعها والسماح للمزارعين المواطنين بتخزين منتجاتهم في المخازن المبردة برسوم رمزية، وذلك دعماً للمزارع المواطن وحماية للإنتاج المحلي.

ودعت البلدية مركز خدمات المزارعين إلى العمل على توفير جدول بأوقات وكميات المنتجات المحلية المتوفرة لايجاد آلية مشتركة مع مراقبة الأسواق لتوعية التجار بالمنتج المحلي وتوفره والحد مستقبلا ً من الاستيراد في مواسم الإنتاج المحلي.

كما بدأت بلدية مدينة أبوظبي بالتعاون مع الرقابة الغذائية وإدارة النفايات ووزارة الاقتصاد ومكتب خدمات المزارعين وضع لوائح جديدة للتجار المستوردين لتحديد الكميات المستوردة لحماية الإنتاج المحلي.

وبدأت البلدية تنظيم وتسهيل عملية دخول سيارات المزارعين المحملة بالمنتجات المحلية على مدار الساعة وتنفيذ حملة لمكافحة العمالة السائبة والمخالفة والتي تتسبب في بيع المنتجات المحلية بأسعار زهيدة.

وخصصت بلدية مدينة أبوظبي منطقة لتجميع النفايات الناتجة عن مخلفات الخضراوات والفواكه والمنتجات التالفة وصناديق وكراتين التعبئة وتوفير الخدمة المصاحبة بشكل منتظم بتأمين النظافة على مستوى السوق خلال ورديتي عمل وترحيل النفايات، مرتين في اليوم، إضافة إلى غسل السوق مرتين في الأسبوع و تنفيذ برامج منتظمة لمكافحة القوارض والحشرات بالتنسيق مع الجهات المعنية لتأمين بيئة صحية ملائمة لطبيعة النشاط.

ويذكر أن بلدية مدينة أبوظبي قد أنشأت منذ عدة سنوات سوق الجملة للخضراوات والفواكه بمنطقة الميناء وفرت به العديد من الامتيازات التي جعلت من السوق شرياناً رئيسياً لتوفير كافة أنواع الخضراوات والفواكه الطازجة وتلبية احتياجات المدينة وكافة المناطق الأخرى بالإمارة. وأسهم السوق من خلال الامتيازات المقدمة لجميع المستوردين في استقرار الأسعار وتوفير المعروض من كافة أنواع السلع.

وجهزت البلدية السوق بكافة احتياجاته من المرافق الضرورية بهدف توفير الخدمة في أفضل مستوى بما في ذلك توفير ساحات خارجية كبرى أمام المحال وحول أطراف السوق و”شبرة” خاصة للبيع بالتجزئة لجمهور المستهلكين يتوفر بها عدد “68” محلاً مظللاً بشكل جيد لوقاية المعروضات من الشمس وعوامل الطقس المختلفة، كما يتوفر بالسوق ساحة مواقف خاصة بالبرادات تتيح لكافة المستوردين وتجار التجزئة عمليات البيع والشراء بالجملة وتستوعب المواقف عدد “ 63” براداً . كما يتوفر بالسوق العديـــد من المرافـــق اللازمة لطبيعة النشاط تشمل “12” منصـة مغسلـة للخضراوات والفواكه ومواقف للشاحنات غير المبردة ومنظومة أخرى من مرافق الخدمة منها مسجد كبير واستراحة للسائقين مجهزة بكافة مستلزمات الراحة والمرافق الصحية ومطعم وأكثر من “12” دورة مياه عمومية لخدمة العاملين بالسوق ومرتاديه من الجمهور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا