• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

عباس: لا خيار أمام الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي سوى العيش في دولتين متجاورتين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2018

رام الله (د ب أ)

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس إنه لا خيار أمام الشعبين الفلسطيني والإسرائيلي «سوى العيش في دولتين متجاورتين». وشدد عباس ، في بيان عقب استقباله في مدينة رام الله وفد إدارة منتدى الزيتونة الإسرائيلي، على أنه فِي حال اتفق الفلسطينيون والإسرائيليون فإن ذلك «سيشكل نموذجا يحظى بالاحترام». وحث عباس رئيس دولة إسرائيل رؤوفين ريفلين على أن «يلعب دورا إيجابيا» في سبيل تحقيق السلام. وأطلع المنتدى المذكور الذي يضم العديد من مشاهير الأدباء والكتاب والفنانين وأساتذة الجامعات العرب واليهود، عباس على المساعي التي يبذلها لدعم السلام القائم على حل الدولتين.وذكر البيان أن أعضاء المنتدى طالبوا بعقد مؤتمر دولي يشكل وسيطا نزيها وعادلا لرعاية عملية السلام خاصة بعد الإعلان الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل «الذي أخرج الإدارة الأمريكية من دائرة الوسيط النزيه».

وفي سياق قريب ، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صالح رأفت إن الفلسطينيين «لن يتعاملوا» مع أي خطة أمريكية للسلام ما لم تتراجع واشنطن عن إعلانها بشأن القدس. ودعا رأفت ، في تصريحات للإذاعة الفلسطينية الرسمية ، الدول العربية إلى عدم التعامل مع أي مبادرة مقترحه من الإدارة الأمريكية لحين تراجعها عن إعلانها بشأن القدس. وأضاف أنه «لن يستطيع أحد أن يفرض على الفلسطينيين أمرا لا يقبلونه»، مطالبا الدول العربية بقطع علاقاتها مع الإدارة الامريكية الحالية «بسبب مواقفها المنحازة كليا لإسرائيل».وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أثار غضب الفلسطينيين أثر إعلانه في السادس من ديسمبر الماضي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وتوقيعه مرسوما بنقل سفارة بلاده لدى إسرائيل إلى المدينة المقدسة.