• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

استشهاد 16 من أبطال الجيش المصري

«سيناء 2018»: تصفية 105 إرهابيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2018

القاهرة (وكالات)

أكد المتحدث باسم الجيش المصري العقيد تامر الرفاعي، أن الغرض الرئيسي من العملية الشاملة «سيناء 2018» هو تطهير وسط وشمال سيناء من الإرهاب. وأعلن المتحدث باسم الجيش المصري، في المؤتمر الصحفي الثالث للعملية الشاملة سيناء 2018: «القضاء على 105 تكفيريين في العمليات في سيناء». وتابع العقيد تامر الرفاعي: «استشهد 16 من أبطال الجيش المصري، وأصيب 19 آخرون في مداهمات للبؤر الإرهابية في شمال ووسط سيناء». وأضاف المتحدث: «اكتشفت القوات ودمرت مركزين إعلاميين، ومركزي إرسال للعناصر الإرهابية، و471 عبوة ناسفة، و157 عربة، و387 دراجة نارية للإرهابيين».

وقدم المتحدث العسكري عرضاً تفصيلياً لنتائج أعمال قتال القوات وأبرز مستجدات الموقف منذ بدء العملية الشاملة «سيناء 2018»، والتي تتلخص حتى الآن في تدمير كافة الأماكن والبؤر الإرهابية المكتشفة بوساطة القوات الجوية، والقضاء على 105 تكفيريين، كذلك القبض على 2829 فرداً ما بين عناصر إجرامية ومطلوبة جنائياً أو مشتبه في دعم العناصر التكفيرية، وتم الإفراج عن عدد كبير منهم بعد اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم وثبوت عدم تورطهم في أي قضايا، وتسليمهم كافة متعلقاتهم الشخصية، كذلك تدمير 1907 أوكار ومخازن للعناصر الإرهابية تستخدمها للاختباء وتخزين الاحتياجات الإدارية والطبية والأسلحة والذخائر والألغام والمواد التي تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة، واكتشاف وتدمير مركزين إعلاميين ومركزي إرسال تستخدمها العناصر التكفيرية، واكتشاف وتدمير 471 عبوة ناسفة وكميات كبيرة من مادة c4 ومادة TNT والأسلحة والذخائر مختلفة الأعيرة، وتدمير 5 فتحات أنفاق بوساطة قوات حرس الحدود والمهندسين العسكريين، إلى جانب اكتشاف وضبط وتدمير 157 عربة و 387 دراجة نارية خاصة بالعناصر التكفيرية، كذلك 41 عربة دفع رباعي محملة بالأسلحة والذخائر على الحدود الغربية والجنوبية، وضبط 129 بندقية خرطوش و461 فرداً أثناء محاولات التسلل والهجرة غير الشرعية، وذلك بالتوازي مع ملاحقة العناصر العاملة في مجال زراعة وتهريب المواد المخدرة، وقد تم تدمير 116 مزرعة لنبات البانجو وضبط نحو (51.6) طن من المواد المخدرة ومليونين و 150 ألف قرص مخدر.

وأكد المتحدث أنه بجانب قوات التأمين المكلفة بتنفيذ الارتكازات الأمنية على الطرق والمحاور الرئيسية بمناطق العمليات بشمال سيناء، تقوم عناصر المهندسين العسكريين بتأمين القوات ضد العبوات الناسفة، واكتشاف وتدمير الأنفاق المتواجدة على الشريط الحدودي بشمال سيناء بالتعاون مع قوات حرس الحدود، فضلاً عن استكمال إقامة المنطقة العازلة على الشريط الحدودي وتعويض المتضررين بوساطة الجهات المعنية بالدولة ودفع نحو 900 مليون جنيه.