• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

محامي طارق رمضان يرفض الدفاع عنه وسيدة ثالثة تتهمه بالاغتصاب ومزاعمه الأكاديمية زائفة

الفضائح تحاصر رجل قطر في أوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2018

أبوظبي (مواقع إخبارية)

كشفت صحيفة «لكسبريس» الفرنسية أن طارق رمضان حفيد مؤسس حركة «الإخوان» الإرهابية ورجل قطر في أوروبا، المتهم في قضايا اغتصاب، قام بتغيير محاميه ياسين بوزورو، بمحام آخر يدعى إيمانويل مارسيني لمتابعة القضية، موضحة أن ذلك التغيير جاء لرفض المحامي الأول المتاجرة بالقضية على وسائل الإعلام الفرنسية لاستقطاب الرأي العام للتعاطف مع رمضان.

وأوضحت الصحيفة تحت عنوان «طارق رمضان المتهم في قضايا اغتصاب يغير محاميه» أنها تواصلت مع محامي رمضان الجديد، إيمانويل مارسيني وتأكدت أنه سيتابع ملف طارق رمضان، إلا أنه لم يتسلم الملف رسمياً حتى الآن. ونقلت الصحيفة عن مصدر قريب من الملف، قوله «إن داعمي طارق رمضان انتقدوا رفض المحامي الأول ياسين بوزورو التعاون معهم بالدفاع عن رمضان في جرائم الاغتصاب عبر منصات وسائل الإعلام، وعلى شاشات التليفزيون لاستقطاب المزيد من الداعمين له»، مضيفاً أن ذلك الأمر «رفضه السيد بوزورو تماماً ما دفع رمضان لتغيير دفاعه».

وأوضحت الصحيفة في المقابل، أن هيئة الدفاع عن ضحايا طارق رمضان تتسع بانضمام مكتب المحامي فرنسيس سيزبينر، لمحامي المشتكية الأولى هند عياري بجانب المحامين الآخرين جوناس حداد وجريجوار ليليرك، ويشار إلى أن محامي المشتكية الثانية هو إيريك موران.

يأتي ذلك بعد ساعات من توجيه امرأة ثالثة اتهامات لطارق رمضان بالاغتصاب بعد شهر من توجيه التهم إليه في قضيتين مماثلتين ووضعه في الحجز الاحتياطي، وفق ما ذكرت مصادر قضائية. والمدعية التي طلبت عدم كشف هويتها هي فرنسية مسلمة تستخدم اسما مستعارا هو «ماري»، وهي تتهم رمضان باغتصابها مرات عدة في فرنسا وبروكسل ولندن بين عامي 2013 و2014.

وتتهم «ماري» رمضان باستخدام العنف ضدها وممارسة أفعال جنسية مهينة في نحو عشر مناسبات غالبا في فنادق على هامش مؤتمرات. ... المزيد