• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

إغلاق باب التسجيل لتحدي «22 قدماً».. اليوم

«أشرعة ياس» ترتفع في كورنيش أبوظبي السبت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 فبراير 2015

أبوظبي( الاتحاد)

يغلق اليوم باب التسجيل لسباق ياس للقوارب الشراعية فئة 22 قدما، الذي ينظمه نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت في كورنيش أبوظبي السبت، وأعلن النادي أن عدد القوارب التي سجلت حتى أمس وصل إلى 63 قاربا، بمجموع 315 بحارا، بواقع خمسة على كل قارب.

ويقام السباق على كورنيش العاصمة أبوظبي لمسافة 10 أميال بحرية، ويشارك فيه فئة الشباب من سن 8 سنوات إلى 12 سنة.

‬وتعد سباقات القوارب الشراعية المحلية فئة 22 قدماً بمثابة حجر الأساس في تعلم رياضات الآباء والأجداد، وهي عملية تدريب أساسية للمراحل السنية من 8-12 عاماً، كما أنها من أهم الرياضات الشراعية التراثية في الدولة، حيث تقام في المياه الداخلية لكورنيش أبوظبي بعدد مشاركين 60 قارباً في المتوسط، وتصنع القوارب الشراعية فئة 22 قدماً من الخشب وتعتمد على شراع واحد، غالباً ما تزين ألوانه علم الدولة ويضم طاقم البحارة فيه من ثلاثة إلى خمسة أشخاص تتراوح أعمارهم من 8-12 عاماً، منهم شخص واحد فوق 18 سنة، وتقدر مسافة السباق من 6-10 أميال بحرية.

وينظم نادي أبوظبي للرياضات البحرية واليخوت ثلاثة سباقات على مدار العام، كما يقدم النادي برنامجاً لتطوير شراع المراحل السنية من 8-12 عاماً لتأهيل أكبر عدد من الشباب القادرين على مواصلة مشوار الرياضات البحرية وخوض منافسات السباقات البحرية التراثية البحرية، والحفاظ على هذا الإرث المهم في ثقافة كل إماراتي.

من جهته، أكد ماجد المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، أن النادي حريص كل الحرص على تنظيم سباقات 22 قدما للقوارب الشراعية، بشكل دوري، كونه أحد أهم السباقات التي تقام على مدر الموسم، في ظل أهميته القصوى في تخريج دفاعات شبابية جديدة كل عام، لحمل لواء التراث الإماراتي.

وقال: من المؤكد أن عدد المسجلين حتى الآن رقم جيد، لكننا نأمل في مزيد من البحارة خلال السباقات المستقبلية، بهدف توسيع قاعدة الممارسين وجذب أكبر فئة من الشباب لممارسة هذه الرياضة الوطنية الثراتية الخالصة.

وتمتى أن يكون التوفيق حليف الجميع، خلال السباق، مؤكدا أن الجميع داخل النادي جاهز لإقامة الحدث، وتنظيمه بشكل جيد، ووجه التحية إلى جميع الجهات التي تقدم الدعم الدائم في مثل هذه الأحداث على راسها مجلس أبوظبي الرياضي، وجهاز أبوظبي لحماية المنشآت الحيوية الذي يوفر كافة سبل الأمن والأمان للمتسابقين.‬‫ ‬

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا