• الإثنين 02 شوال 1438هـ - 26 يونيو 2017م

المتمردون يرسلون تعزيزات عسكرية إلى الجبهات رغم الهدنة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 أبريل 2016

عقيل الحلالي (صنعاء)

قالت فصائل في المقاومة الشعبية أمس، إن ميليشيات الحوثي وصالح تواصل إرسال تعزيزات عسكرية إلى مناطق الصراع في البلاد.

ورصد المركز الإعلامي التابع للمقاومة الشعبية في مأرب وصول تعزيزات عسكرية لميليشيات الحوثي وصالح إلى منطقة المخدرة شمال غرب المحافظة التي تسيطر عليها قوات الحكومة الشرعية بشكل شبه كامل.

وأشار التقرير إلى أن وصول التعزيزات تزامن مع استمرار الميليشيات بانتهاك الهدنة ومهاجمة مواقع قوات الجيش الوطني والمقاومة في منطقة المشجح وجبل هيلان بمحيط بلدة صرواح غرب مأرب.

ورصد التقرير، الذي تلقت «الاتحاد» نسخة منه، «سقوط أكثر من 20 قذيفة دبابة على مواقع الجيش والمقاومة بمنطقة العبدية» جنوب مأرب على الحدود مع محافظة البيضاء في وسط البلاد.

من جانبه، طالب رئيس المجلس العسكري التابع للمقاومة الشعبية في محافظة ذمار بتنفيذ مواد الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة لتنفيذ القرار 2216 بعد أن استنفدت كل وسائل الحل السلمي.

وقال رئيس المجلس العميد عبد الكريم السدعي، في بيان صحفي، «إن أي تهاون في التنفيذ الفوري للقرار سيمكن الميليشيات الانقلابية من سفك مزيد من دماء اليمنيين وارتكاب مجازر وجرائم جديدة، وهو ما لن نسمح به»، مضيفاً: «بقدر التزامنا بوقف إطلاق النار، فإننا جاهزون للرد على خروقات الميليشيات الإرهابية والانتقال إلى الحسم وتحرير كل تراب الوطن».

وعلى صعيد متصل، أفادت مصادر أخرى في المقاومة الجنوبية باستمرار ميليشيات الحوثي وصالح في حشد قواتها في مناطق حدودية بمحافظتي لحج وأبين الجنوبية، مشيرة إلى وصول تعزيزات عسكرية إلى مناطق حدودية في المحافظتين، مستغلة التزام القوات الحكومية بقرار الهدنة.