• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«البيضاء» تطالب بإدراج الحوثي تحت «البند السابع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 أبريل 2016

عدن (وكالات)

طالبت قيادة محافظة البيضاء اليمنية، المجتمع الدولي ومجلس الأمن بإدراج مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية تحت البند السابع، لتنفيذ القرار الأممي 2216، نتيجة لاستمرارهم في الخروقات واستهداف المدنيين، والقتل والخطف والاعتقال والحصار المفروض على المدن، والعبث بأمن واستقرار اليمن وتشريد عدد كبير من اليمنيين من منازلهم وتفجير بعضها.

وقالت قيادة المحافظة في بيان «إنه ومنذ انعقاد المشاورات في الكويت إلا أننا لم نرَ أي تقدم يحرز، بل نرى تعنتا شديدا من قبل المليشيا الانقلابية، مما يؤكد رفضها للشروع في أي حوار يفضي إلى سلام وعودة الحياة إلى طبيعتها، في محاولة جديدة منها لإفشال تلك المشاورات كما أفشلت مشاورات جنيف1 وجنيف 2».

وأضاف البيان «أن مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية قامت بخرق الهدنة منذ لحظاتها الأولى بقصف قرى مديريات ذي ناعم والصومعة وقيفة والوهبية بمديرية السوادية بمحافظات البيضاء»، مطالباً المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته في احترام الشرعية الدولية وعدم التعاطي مع أي شروط أو قرارات أو مشاورات خارج القرار رقم 2216.

وعبر البيان عن استنكاره لتغاضي المجتمع الدولي على كافة الجرائم التي ترتكبها المليشيا بحق المدنيين العزل في مختلف المحافظات، وخاصة في المحافظات القابعة تحت سيطرتها بقوة السلاح.

واستغرب من استمرار المجتمع الدولي في تدليل المليشيا رغم تمردها على كل الاتفاقات والحوارات، وإفشال كل المشاورات الرامية لإحلال السلام. محملاً المجتمع الدولي المسؤولية الأخلاقية تجاه كل ما ترتكبه المليشيا بحق أبناء الشعب اليمني من جرائم وانتهاكات ممنهجة.

وعبر البيان عن شكره لدولة الكويت على مساعيها في إنجاح مشاورات السلام، مثمناً دور دول التحالف العربي وعلى رأسها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة على موقفهم التاريخي تجاه الشعب اليمني ومشاركتهم في رفع الظلم عن أبناء الشعب اليمني.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا