• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

جامعة الأورال تفاجئ الحكومة الروسية

علماء يعثرون على 50 شظية من «نيزك تشيرباركول»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 فبراير 2013

موسكو (ا ف ب) - أكد علماء روس امس العثور على اجزاء من النيزك الذي انفجر فوق تشيليابينسك في منطقة الأورال يوم الجمعة الماضي وأدى إلى إصابة أكثر من 1400 شخص بجروح. وقال فيكتور جروخوفسكي عضو الأكاديمية الروسية للعلوم لوكالة “ريا نوفوستي” “نؤكد أن جزئيات مادة عثر عليها خلال مهمتنا قرب بحيرة تشيربامول لها تكوين نيزكي”.

وكانت وزارة الحالات الطارئة أعلنت الأحد وقف عمليات البحث بعدما سبر غواصون أعماق هذه البحيرة التي قد تكون وقعت فيها أجزاء من النيزك. إلا أن جامعة الأورال التي يعمل فيها جروخوفسكي قررت ارسال فريق علماء الى المكان، وقد اكد هذا الاخير انه عثر على حوالى خمسين شظية صغيرة قرب البحيرة. وقالت الجامعة في بيان ان اعضاء المهمة “ارسلوا الى اكاترينبورج الشظايا التي عثروا عليها”.

ونشرت الجامعة عبر موقعها الالكتروني صورة لشخص يحمل حجرا صغيرا اسود بين اصابعه. واضافت في بيانها “ان رئيس الفريق جروخوفسكي افاد ان هذا النيزك عائد الى صنف من النيازك الحجرية”، موضحة ان الاجزاء التي عثر عليها مؤلفة بنسبة 10 بالمئة من الحديد. وتابعت “ان الحجر النيزكي سيطلق عليه اسم “نيزك تشيرباركول”. وقال جروخوفسكي “بما اننا عثرنا على شظايا فهذا يعني ان الجزء الاكبر موجود في البحيرة”.

وتهدف عمليات البحث الى تحديد طبيعة النيزك وتفسير كيف ان سقوطه تسبب بهذه النتائج الخطرة. فالاجرام السماوية تحترق عادة كليا لدى دخولها الغلاف الجوي للارض. وقد سبر غواصو وزارة الحالات الطارئة اعتبارا من السبت في ظل حرارة تصل الى 20 درجة تحت الصفر، اعماق بحيرة تشيرباركول التي اقيمت على سطحها المجلد فتحة قطرها ستة امتار. الا ان الوزارة اشارت الى عدم العثور على اي شيء.

وقال وزير الحالات الطارئة فلاديمير بوتشكوف ان عمليات البحث لا جدوى منها، مشددا على ان قعر البحيرة مغطى بطبقة من الطين سماكتها 1,5 متر. وكان النيزك انفجر صباح الجمعة فوق مدينة تشيليابينسك الصناعية التي تضم اكثر من مليون نسمة. وقد سقطت شظاياه على الارض على شكل شهب من نار تلاها نثار من الدخان مرفق بانفجارات عنيفة ووميض معمي مما اثار الذعر في صفوف السكان. وقد ادى الى تطاير زجاج الكثير من المباني وهدم جدران مصنع.

وقالت وزارة الصحة في بيان امس ان الحادث ادى الى 1491 جريحا بينهم 311 طفلا. واوضح المصدر ان 46 شخصا لا يزالون في المستشفى بينهم ثلاثة اطفال.

وقال الحاكم ميخائيل يورفيتش في بيان “الحياة تعود الى طبيعتها في جنوب الاورال لكن لا يزال امامنا الكثير من العمل.. المنطقة تستعيد عافيتها بعد الضربة الناجمة عن النيزك”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا