• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

عودة 3 مواطنين وأصدقائهم بعد جنوح قاربهم في مياه خليج مسندم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 فبراير 2012

السيد حسن (الفجيرة) - عاد المواطنون الثلاثة وأصدقاؤهم الثلاثة الذين كانوا برفقتهم، حيث جنح قاربهم يوم الجمعة الماضي أثناء قيامهم بنزهة بحرية، عصر أمس إلى منازلهم في أبوظبي وعجمان، بعد أن قضوا أكثر من 50 ساعة في أحد الخيران بالقرب من محافظة مسندم العمانية على مضيق هرمز، إثر تعرض القارب لرياح وأمواج شديدة جرفته إلى تلك المنطقة.

وأثنى الشبان الثلاثة على الجهود التي بذلتها الجهات المختصة في وزارة الداخلية، وقيادة حرس السواحل بمحافظة مسندم العمانية، وعلى المعاملة التي تلقوها من قبل شرطة مسندم التي قدمت لهم المساعدة للوصول إلى الشاطئ. وقال عبدالله محمد السلامي، إنه وزملاءه قضوا في البحر قرابة 50 ساعة، حيث توقف الإرسال عن هواتفهم الخلوية، بعد أن علقوا في منطقة تسمى خور “نجد” وتتبع سلطنة عمان، مضيفا أنهم تحملوا الصعاب الخطيرة ورأوا الموت أكثر من مرة إلا أن عناية الله أنقذتهم جميعا. وقال محمد جمال النهدي، إنه وزملاءه واصلوا السير بعد توقفهم مدة طويلة وقاوموا الأمواج العاتية التي وصل ارتفاعها إلى 9 أقدام، والرياح الشديدة التي بلغت سرعتها 30 عقدة، ونجحوا في النهاية في الوصول إلى شاطئ عماني لم يكونوا على علم بموقعه أو اسمه، حيث قامت إحدى دوريات حرس السواحل العماني بمساعدتهم ونقلهم إلى قيادة شرطة مسندم التي وفرت لهم كل مساعدة ممكنة.

وناشد الشاب هاشم سالم أحد الذين كانوا على متن القارب، الصيادين وهواة البحر عدم ارتياده في الأوقات التي يرتفع فيها الموج، أو في حالة الرياح النشطة، لأن ذلك يشكل خطرا بالغا على الأرواح والممتلكات، والامتثال لتعليمات حرس السواحل بالدولة في هذا الشأن. وأوضح أن وجهتهم الرئيسة كانت الشارقة ثم العودة مرة ثانية إلى الفجيرة في رحلة تستغرق 5 ساعات فقط، إلا أن الرياح والأمواج قادتهم إلى طريق آخر مجهول، خصوصا في ظل تدني الرؤية وهطول الأمطار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا