• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

عُرض خلالها «حكاية سناء»

احتفالية كبرى بذكرى ميلاد سناء جميل الـ 86

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 أبريل 2016

سعيد ياسين (القاهرة)

عرض مساء أمس الأول «الخميس»، في مركز الإبداع في دار الأوبرا المصرية، الفيلم التسجيلي الطويل «حكاية سناء» بمناسبة الذكري 86 لميلاد الفنانة سناء جميل، بحضور العديد من الفنانين والمخرجين والإعلاميين، من بينهم زوجها الكاتب الصحفي لويس جريس، وسميحة أيوب وسميرة عبدالعزيز وداوود عبد السيد ومفيد فوزي ومحمود سعد، وتضمن الفيلم شهادات للفنانة سميحة أيوب وبعض الفنانين الذين تعاونوا معها في عدد من الأعمال الفنية، ومنهم جميل راتب وبوسي وفاروق الفيشاوي ومنى زكي والمخرج شريف عرفة ومدير التصوير سمير فرج والناقد طارق الشناوي، كما تضمن مشاهد من أهم أعمالها، وانتهى عند قبرها خلال زيارة زوجها لها.

وألقى الفيلم الذي أخرجته روجينا بسالي الضوء عليها منذ مولدها في 27 أبريل 1930، واتجاهها إلى الفن ووقوف زكي طليمات بجوارها، حيث ساعدها في إتقان اللغة العربية، وفي الالتحاق بمعهد التمثيل، ولعبت المصادفة دوراً كبيراً في مشوارها، حيث كان المخرج صلاح أبو سيف يحضر 1960 لفيلم «بداية ونهاية»، وعرض دور «نفيسة» فيه على فاتن حمامة، ولكنها رفضته خوفاً من جمهورها، فرشح سناء عقب مشاهدتها في إحدى المسرحيات، وكان الدور بمثابة بداية فعلية لها، ولفتت أنظار مخرجي السينما، وهو ما مثل نقطة فارقة في مشوارها، وشاركت بعده في «فجر يوم جديد» و«المستحيل» و«الرسالة» وفي 1970 أسند إليها أبو سيف مجدداً واحداً من أفضل أدوارها «حفيظة» زوجة العمدة في فيلم «الزوجة الثانية»، كما شاركت في بطولة مسلسلات «عيون» و«رنين» و«ساكن قصادي» و«الراية البيضاء» و«خالتي صفية والدير» و«البر الغربي»، وتزوجت 1961 من لويس جريس، ولم تنجب، وآثرت التفرغ الكامل للفن، وحصلت على العديد من الجوائز، منها وسام العلوم والفنون 1967، وكرمت في مهرجان الأفلام الروائية 1998، وتوفيت في 22 ديسمبر 2002 عن 72 عاماً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا