• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

عدد قياسي من النساء بالكونجرس الأميركي الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 يناير 2013

واشنطن (رويترز) - يضم الكونجرس الأميركي الجديد عددا قياسيا من النساء بعد انتخابات التجديد النصفي التي جرت في 6 نوفمبر الماضي. وأدت 80 امرأة اليمين أمس الأول ليصبحن عضوات في مجلس النواب، وينضممن إلى 20 امرأة في مجلس الشيوخ، وهو رقم قياسي لعدد النساء في المجلسين اللذين يهيمن عليهما الرجال البيض، منذ الكونجرس الأميركي الأول في 1789. ومجلس الكونجرس الحالي هو الثالث عشر بعد المئة في تاريخ الولايات المتحدة.

وبهذه التغييرات، فإن الكونجرس الأميركي الجديد يضم 100 امرأة بين أعضائه البالغ عددهم 535، وستتاح لهذا العدد القياسي من النساء في الكونجرس فرصة لأن يكون لهن تأثير، لكن في الجانب الأكبر فإن السيطرة ستظل للرجال، فجميع المناصب القيادية العليا تقريبا في مجلسي النواب والشيوخ يشغلها رجال وكذلك معظم رؤساء اللجان.

وأشهر امرأة في الكونجرس هي نانسي بيلوسي وهي المرأة الوحيدة على الإطلاق التي تولت رئاسة مجلس النواب، وشغلت بيلوسي، ديمقراطية من كاليفورنيا، المنصب في الفترة من 2007 إلى 2010 قبل أن تخسره عندما سيطر الجمهوريون على المجلس في 2011. وبشكل تقليدي، فإن أعضاء الكونجرس من النساء في الغالب من الديمقراطيات، وتنتمي للحزب الديمقراطي 17 امرأة من الـ20 اللواتي انضممن لمجلس الشيوخ، والثلاث الأخريات جمهوريات، و61 من بين الثمانين امرأة في مجلس النواب ديمقراطيات، وكان عدد النائبات الديمقراطيات سابقا في الكونجرس 53 امرأة، في حين انخفض عدد الجمهوريات إلى 19 من 24.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا