• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«بائعة شاي».. من مناطق النزاع بالسودان إلى البيت الأبيض

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 30 أبريل 2016

الخرطوم (أ ف ب)

واظبت عوضية محمود كوكو طوال عقدين على بيع الشاي على قارعة الطريق تحت شمس الخرطوم الحارقة مع حلم بقي يراودها بتحسين أوضاع زميلاتها في العمل، وغالبيتهن مثلها ينحدرن من مناطق النزاعات، غير أنها لم تكن تتخيل أن هذا الأمر سيقودها إلى البيت الأبيض.

فبفضل نضالها من أجل تحسين أوضاع النساء الفقيرات بائعات الشاي والأطعمة في الخرطوم، نالت عوضية «جائزة المرأة الشجاعة» من وزير الخارجية الأميركي جون كيري في واشنطن الشهر الماضي. وقالت عوضية في تصريحات أدلت بها بعد زيارة استمرت 10 أيام للولايات المتحدة تسلمت خلالها جائزتها «شعرت بفرح عارم عندما تسلمت الجائزة». وأشاد كيري بجهودها لتطوير الوضع القانوني وتحسين الظروف الاقتصادية للنساء في السودان. وفور عودتها من الولايات المتحدة، استأنفت عوضيه عملها في جمعيتها التعاونية الصغيرة بمنطقة السوق الشعبي بالخرطوم في تقديم المساعدة القانونية للنساء اللاتي يتعرضن لمضايقات، وقد ازدانت باحة الجمعية بلافتات تظهر صورتها مرتدية ثوباً تقليدياً خلال تسلمها الجائزة من كيري، وهي تأمل في الاستفادة من هذا التكريم لتوسيع شبكة تعاونياتها في سائر أنحاء السودان. وتعمل آلاف النساء في بيع الشاي والوجبات الخفيفة في شوارع الخرطوم، وتحصل هؤلاء، وهن في كثير من الأحيان من النازحات إلى الخرطوم من مناطق النزاع في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، على دخل يومي لا يتعدى 50 جنيهاً ما يعادل 4 دولارات بحسب سعر صرف الدولار مقابل الجنيه في السوق السوداء.

وأمضت عوضية عقدين من الزمان في بيع الشاي من وراء كشك معدني صغير تحت أشعة الشمس الحارقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا