• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«مربع الذهب» بطولة كارتييه للبولو اليوم

الإمارات يواجه كارتييه وأبوظبي يلتقي ديزرت بالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

تشهد منافسات بطولة كارتييه للبولو المقامة حالياً بملاعب ديزرت بالم، اليوم مباراتي الدور نصف النهائي، ويلعب الفائزان المباراة النهائية بعد غد، فيما يلتقي الخاسران على المركز الثالث، ويواجه فريق الإمارات بقيادة سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رابع ترتيب الدور الأول، في المباراة الأولى فريق كارتييه الأحمر، متصدر الدور الأول بالعلامة الكاملة 6 نقاط، في سيناريو مكرر للبطولة، حيث انتهى لقاء الفريقين في الدور الأول لمصلحة الفريق الأحمر 7-3، وتختلف المواجهة هذه المرة كون الفائز سيصعد إلى المباراة النهائية، والخاسر يلعب على المركزين الثالث والرابع، وهو ما يجعل المواجهة مثيرة وتحتمل كل التوقعات.

ويشهد الملعب رقم 3 اليوم مواجهة قوية عندما يقود راشد البواردي قائد فريق ديزرت بالم، وصيف الترتيب وصاحب الأرض، فريق أبوظبي بقيادة فارس اليبهوني ومعه ناصر الشامسي وبقية اللاعبين، ويدخل الفريقان المباراة بطموحات كبيرة وهدف كل منهما تجاوز الآخر لبلوغ نهائي النسخة العاشرة للبطولة، ويخوضها فريق ديزرت متسلحاً بنتائجه المميزة التي جمع من خلالها العلامة الكاملة 6 نقاط، بينما يخوض فريق العاصمة المواجهة لتأكيد وجوده وأحقيته في المنافسة على لقب البطولة.

وكان فريقا الإمارات وأبوظبي آخر المتأهلين إلى المربع الذهبي بعدما جاء فريق أبوظبي في المركز الثالث في الترتيب العام للمجموعة، والإمارات في المركز الرابع، برصيد نقطتين لكل فريق، من فوز واحد وهزيمتين، ليلحقا بفريقي كارتييه الأحمر متصدر البطولة وديزرت بالم ثاني الترتيب، وودع كارتييه الأبيض المنافسات بعدما جاء في المركز الخامس، وفريق الحراس «جروديس» السادس والأخير.

كانت الجولة الأخيرة من الدور الأول قد شهدت فوز كارتييه الأبيض على أبوظبي 8-7، وتعثر فريق الإمارات أمام ديزرت بالم وخسر 5-6، وفي المباراة الثالثة واصل كارتييه الأحمر مشواره الناجح بقيادة طارق البواردي بفوزه الثالث على التوالي الذي جاء على حساب فريق الحراس (جروديس) 8-6.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا