• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

بكين تخفض هدف نمو الناتج الإجمالي وتتعهد بمساعدة أوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 فبراير 2012

بكين (رويترز) - قال شي جين بينج نائب الرئيس الصيني، إن بكين خفضت هدف نمو الناتج المحلي الإجمالي لعام 2012 عن مستوى 8% للأعوام الماضية. وأضاف في مقابلة مع صحيفة “ايريش تايمز”، نشرت أمس، أن الاقتصاد الصيني لن يشهد تباطؤاً كبيراً هذا العام. وتنسجم تلك التصريحات مع ما أدلى به بينج قبيل مغادرته الولايات المتحدة في طريقه إلى أيرلندا. وقال “من هذا العام فصاعداً سنخفض النمو الاقتصادي المستهدف بشكل مناسب وسيساعدنا ذلك على تخفيف الضغوط فيما يتعلق بالتضخم والطاقة والموارد والبيئة”، حسبما ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا” التي نشرت تصريحات بينج كاملة باللغة الصينية

وقال باحثون بالحكومة الصينية لـ”رويترز”، في وقت سابق، إن الصين حددت نموا مستهدفا للناتج المحلي الإجمالي في 2012 قدره 7,5%. وأكد بينج، الذي من شبه المؤكد أن يخلف هو جين تاو كرئيس للصين في غضون ما يزيد قليلاً على عام، أن بلاده ستدعم أوروبا في مواجهة أزمة ديونها الحالية. ولم يلتزم بينج، الذي سيزور تركيا بعد أيرلندا، بتعهدات محددة لكنه أوضح أن الصين مستعدة للمساهمة بشكل أكبر. وقدم رئيس الوزراء الصيني ون جيا باو تعهدات مماثلة الأسبوع الماضي. وقال بينج “ستواصل الصين بطريقتها الخاصة دعم الجهود التي يبذلها الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي لحل مشكلات ديون (منطقة اليورو)”.

من ناحية اخرى بلغت أرباح البنوك الصينية مستوى قياسياً عند 1,4 تريليون يوان (165,10 مليار دولار) خلال 2011 بزيادة نسبتها 15,8% مقارنة مع 2010. إلا أن وتيرة النمو كانت أبطأ منها خلال 2010 حينما بلغت 34,5% ولكنها تزيد عن 14,6% في 2009، بحسب لجنة تنظيم المصارف في الصين أمس. وأفادت بيانات رسمية نشرت في مطلع الأسبوع أن نسبة القروض المتعثرة نزلت إلى 1% بنهاية 2011 من 1,1% قبل عام واتسعت الفجوة بين الاقراض والاقتراض إلى 2,7% من 2,5% وبلغ معدل الملاءة المالية 12,7% ارتفاعاً من 12,2%.

وتشمل الأرقام جميع البنوك التجارية في الصين، ومن بينها أكثر البنوك ربحية في العالم مثل البنك الصناعي والتجاري الصيني وبنك الإنشاء الصيني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا