• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ترشيح العامري نائباً للرئيس شركة الظفرة للألعاب الرياضية تناقش خطتها الاستراتيجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 19 فبراير 2015

المنطقة الغربية (الاتحاد)

عقدت شركة الظفرة للألعاب الرياضية المصاحبة اجتماعاً بمقر النادي في ستاد حمدان بن زايد بالمنطقة الغربية الأسبوع الماضي لمناقشة مواضيع مهمة عدة، على رأسها استراتيجية الشركة، بجانب عدد من المواضيع المدرجة في جدول الأعمال، حضر الاجتماع كل من راشد سويد قران المنصوري رئيس الشركة، وأعضاء الشركة سعيد هزاع العامري وعبد الله حسن الحوسني وعثمان عبد الرحمن الحمادي وعبد الله محمد خميس الحمادي.

ووافق الاجتماع على ترشيح سعيد هزاع العامري نائباً لرئيس مجلس إدارة الشركة، كما تقرر اعتماد تكوين فرق الألعاب الرياضية المختلفة بالمراكز التدريبية، إضافة إلى تخصيص ميزانية منفصلة لكل مركز تتوزع على مدن غياثي والسلع والمرفأ وجزيرة دلما، بالإضافة إلى مدينة زايد، واعتمد المجتمعون تصور الهيكل الإداري بالمراكز المعنية، وتقرر إقامة مهرجان رياضي كبير في المنطقة الغربية، ليكون بمثابة بداية الإشهار لعمل الشركة.

وفي ختام الاجتماع، تقدم راشد سويد المنصوري رئيس الشركة بالشكر الجزيل لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم بالمنطقة الغربية، لدعمه وتوجيهاته المستمرة للنادي ولشباب المنطقة الغربية، مؤكداً أن دعم سموه كان له الأثر الكبير، فيما وصلت إليه الشركة من تطور في وقت قصير بعد بدء العمل بها.

وتقدم المنصوري بالشكر كذلك لسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي لجهوده المتواصلة في تطوير الأندية الرياضية بإمارة أبوظبي.

وشكر رئيس الشركة مسلم العامري رئيس مجلس إدارة نادي الظفرة، وأعضاء مجلس الإدارة لوقفتهم خلال فترة تأسيس الشركة.

من جانب آخر، أشاد المنصوري بما يقدمه فريق الصالات من مستوى متميز خلال مشاركته في بطولة الدوري هذا الموسم، مؤكداً دعمه للفريق، وموجهاً توفير كل ما من شأنه توفير سبل الراحة للاعبين حتى يحقق الفريق النتائج المرجوة في ظل نتائجه المتميزة التي حققها بالفترة الماضية، مؤكداً حرصه على دعم جميع الرياضات المختلفة التي تمثل نادي الظفرة في المحافل المحلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا