• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تتجه لتحقيق الربحية بحلول 2017..

"أليطاليا" تحقق أداءا قوياً في 2015 وتقلص خسائرها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 أبريل 2016

روما (الاتحاد)

أكدت شركة الخطوط الجوية "أليطاليا" أنها في طريقها لتحقيق أرباح بحلول عام 2017، حيث نجحت في تخفيض خسائرها بقيمة 381 مليون يورو في عام 2015 مقارنة بالعام الماضي.

ولقد كان لشراكة "إليطاليا" مع "الاتحاد للطيران" دوراً رئيسياً حيث تشاركت الشركتان منذ يناير من عام 2015 في نقل ما يزيد عن 450000 مسافر بين شبكاتهما، في حين بلغ عدد المسافرين المشتركين بين إليطاليا وشركات الطيران أكثر من 1.2 مليون مسافر.

وتأتي هذه النتيجة الهامة مع إعلان الشركة انتهائها من أول عام كامل ضمن خطة التطوير الصناعية التي تستمر لثلاث سنوات.

وبعد تسجيلها عائدات إجمالية قدرها 3312.4 مليون يورو في عام 2015، أعلنت أليطاليا أن صافي نتائج العام بلغ 199.1 مليون يورو بالسالب في تحسن ملحوظ مقارنة بالخسائر التي تكبدتها الشركة في عام 2014 والتي بلغت 580 مليون يورو. ويأتي هذا الأداء متوافقاً مع الأهداف الموضوعة في خطتها الصناعية.

وصرّح لوكا كورديرو دي مونتيزمولو، رئيس مجلس إدارة أليطاليا: "يعتبر تقليل الخسائر خطوة أولى هامة، إلى جانب الالتزام الشديد بتحسين خدماتنا وأسطولنا وشبكتنا مع افتتاح وجهات استراتيجية قارية جديدة. ولا يزال هدفنا هو العودة إلى الربحية في عام 2017. وتوضح نتائجنا اليوم أن أليطاليا أصبحت أكثر كفاءة في مراقبة التكاليف، وأنها على الطريق إلى الربحية بحلول عام 2017".

وتمكنت أليطاليا خلال عام 2015 من تحقيق أو مجاوزة مجموعة واسعة من مؤشرات الأداء، إذ تمضي الشركة قدماً في برنامج إعادة الهيكلية الواسع الخاص بها.

وبلغ إجمالي المسافرين على متن رحلات الشركة لهذا العام 22.1 مليون مسافر بمعدل حمولة 76.2 في المائة. كما حققت رحلات المشاركة بالرمز مساهمة قوية ومتنامية في أداء الشركة بواقع 235.4 مليون يورو.

وتواصل الشركة سعيها لتوسيع التعاون القائم مع طيران برلين بغرض زيادة الرحلات بين إيطاليا وكل من ألمانيا والنمسا وسويسرا، فقد أصبح بمقدور العملاء الاستفادة من زيادة قدرها 25 في المائة في عدد الرحلات الأسبوعية المباشرة من إيطاليا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا