• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

في جلسة حوارية مع ممثلي وسائل الإعلام والكتاب وتحت شعار «شركاء في المسؤولية»

وزير العمل يؤكد تعزيز التوطين بمبادرات لمعالجة الفجوة بين الأجور والإجازات في القطاعين الحكومي والخاص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 فبراير 2013

علي العمودي

أكد معالي صقر غباش وزير العمل أن جهود التوطين في القطاع الخاص اكتسبت خلال الفترة القليلة الماضية أهمية خاصة وزخماً وحظيت باهتمام على أعلى المستويات من خلال رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله لمبادرة «أبشر»، وإعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي عام 2013 عاماً للتوطين.وخلال جلسة حوارية مع ممثلي وسائل الإعلام ورؤساء التحرير والكتاب نظمتها وزارة العمل بمقرها الجديد في أبوظبي أمس، قال معاليه إن ملف التوطين في القطاع الخاص أصبح محل رعاية واهتمام من لدن القيادة السياسية، وعبرت عنها تصريحات ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة والتي عبّر عنها خلال القمة الحكومية الأولى التي عقدت في دبي الأسبوع الماضي. وأضاف معاليه أن التعامل مع هذا الملف يحمل تحديات عدة، حرصت الوزارة على طرح رؤيتها لطرق معالجتها، وإشراك قطاعات عدة في مناقشتها، وفي مقدمتها رجال الإعلام من منطلق تبادل الآراء والحوار.

وقال معاليه إن طرح تلك التحديات يحمل اعترافاً بوجود مشكلة بحاجة للحل، وتحمل قلقاً، وصفه معاليه بالصحي، لأن الاطمئنان للمشكلة هو القلق عينه.

وأكد معاليه بأن حرص الوزارة على اللقاء مع رجال الإعلام والكتاب، يجيء انطلاقاً من إدراك دورهم في دعم جهود الوزارة في الجانب المهم الذي يتطلب تضافر جهود الجميع.

وأضاف بأن استعراض تعزيز مشاركة المواطنين في سوق العمل بالقطاع الخاص، هو ثمرة عمل فريق متكامل من وزارة العمل بغية الإحاطة بالمشكلة والتعامل مع تحدياتها.

وقال معاليه إن محاور الاستعراض تضمن خمسة محاور هي، واقع قوى العمالة المواطنة وتوقعات النمو حتى 2030، وآفاق استيعاب وظائف القطاعين الحكومي والمشترك للقوى العاملة المواطنة، وواقع سوق العمل بالقطاع الخاص، وآفاق استيعابه للقوى العاملة المواطنة، والتحديات التي تواجه استيعاب القطاع الخاص للقوى العاملة المواطنة، والسياسات والمعالجات لتعزيز مشاركة المواطنين في القطاع الخاص.

واقع القوى العاملة المواطنة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا