• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

ضمن سياسته التجارية خلال 2018

«أميركا أولاً» و«تقوية الاقتصاد» على رأس أولويات أجندة ترامب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2018

شريف عادل (واشنطن)

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية أن سياستها للتجارة الخارجية في عام 2018 تستهدف بصفة أساسية تحقيق مبدأ «أميركا أولاً»، مع العمل على تقوية الاقتصاد الأميركي، باعتبارهما اثنين من أهم الوعود التي قدمها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، خلال حملته الانتخابية.

وأوضح التقرير السنوي الذي يحدد جدول أعمال الرئيس الأميركي للسياسة الخارجية خلال العام، والذي صدر عن البيت الأبيض قبل أيام، وحصلت صحيفة «الاتحاد» على نسخة منه، أن جدول أعمال (أجندة) الرئيس تقوم على خمسة أعمدة رئيسة، من أجل استعادة التجارة الحرة والعادلة للولايات المتحدة الأميركية مع شركائها التجاريين.

وذكر التقرير أن هذه الأعمدة هي دعم الأمن القومي للولايات المتحدة الأميركية عن طريق ضمان أمنها الاقتصادي، وتقوية اقتصاد الولايات المتحدة بحيث يفيد جميع الأميركيين، والتفاوض على الصفقات التجارية التي تؤدي إلى رخاء المزيد من الأميركيين، وإنفاذ القوانين التجارية والدفاع عنها حتى لا تتمكن البلدان الأخرى من استغلال الولايات المتحدة، وأيضاً إصلاح منظمة التجارة العالمية (WTO) لتعزيز كفاءة الأسواق، وتوسيع التجارة، وزيادة الثروة لجميع الدول.

وبدأ التقرير الذي يصدر عن مكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة، بعبارة تقول «في عام 2016، قال الرئيس ترامب للأميركيين، أيها السيدات والسادة، لقد حان الوقت لإعلان استقلالنا الاقتصادي مرة أخرى»، وبعد أقل من عامين، بدأت إدارة ترامب تحقيق هذا الوعد.

وأكد التقرير أن جدول أعمال ترامب يستند إلى مبادئ قديمة قِدَم الولايات المتحدة نفسها، حيث حذر الرئيس جورج واشنطن، في خطابه الوداعي، المواطنين من أنه عندما يتعلق الأمر بالمفاوضات التجارية، «لا يمكن أن يكون هناك خطأ أكبر من توقع، أو عمل الحسابات على أساس، أن أي دولة ستقدم جَميلاً حقيقياً لدولة أخرى». كما نصحهم بأن تكون اتفاقات التجارة مؤقتة ومتنوعة، كما تُملي الخبرة والظروف، وذكر التقرير أن هذه الكلمات شكلت الأساس لسياسة تجارية أميركية تتسم بالبراعة والمرونة، وتركز بثبات على مصلحتنا الوطنية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا