• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

"الجامي" يمنحك السعادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 فبراير 2015

الاتحاد نت

يعد مصل اللبن " الجامي " من الأكلات التراثية الإماراتية القديمة التي عرفت منذ زمن طويل، وهو استغلال حليب المواشي الفائض، وتحويله إلى طعام يمكن تناوله على مدى أيام.

يحوي  العديد من الفوائد ، فهو بمثابة إكسير الصحة والجمال حيث أنه يحارب الشيخوخة ويساعد على التمتع بالرشاقة، كما أنه يقوي جهاز المناعة فضلاً عن أنه يسهم في الشعور بالسعادة.  وكانت  الملكة الفرعونية كليوباترا، التي تعتبر أيقونة الجمال، استخدمت مصل اللبن للحفاظ على نضارة بشرتها.

كما وصى به أبقراط، أبو الطب الإغريقي، كعلاج للنقرس وأمراض الكبد، بالإضافة إلى أن الإمبراطورية الرومانية استخدمته لتسهيل عملية الهضم بعد تناول الطعام.  منجم للفيتامينات وحارق للسعرات: وأضافت المجلة المعنية بشؤون الصحة والجمال أن مصل اللبن يسهم بجانب ممارسة الرياضة في التخلص من بضع الكيلوغرامات؛ حيث أنه قليل الدسم؛ إذ يتكون 94% منه من الماء.

أما مكوناته الأخرى فهي الفيتامينات والمعادن والبكتيريا البروبيوتيكية المهمة والعناصر النزرة، مثل فيتامين ب وج  والكالسيوم والبوتاسيوم والنحاس والحديد.  وبالإضافة إلى ذلك، يعزز مصل اللبن عملية الأيض وحرق الدهون ويساعد على بناء كتلة العضلات بفضل احتوائه على نسبة عالية من الأحماض الأمينية.

يسهم تناول كوب من مصل اللبن يومياً قبل الإفطار بنصف ساعة في تنشيط عملية التمثيل الغذائي للكربوهيدرات بفضل احتوائه على فيتامين ب2، ما يساعد على طرد السموم ويحول دون تكون الالتهابات ويعزز الجهاز المناعي. بالإضافة إلى أن بروتينات مصل اللبن تحمي خلايا الجسم من الجذور الحرة، ما يحول دون تكوّن الأورام.

يعمل مصل اللبن على محاربة الشيخوخة؛ حيث تساعد الأحماض اللبنية على التخلص من خلايا الجلد الميتة، بينما تعمل مضادات الأكسدة على إبطاء ظهور التجاعيد. كما يساعد مصل اللبن على تجديد الخلايا بفضل احتوائه على البروتينات ويحارب السيلوليت بفضل احتوائه على البوتاسيوم، ومن ثم التمتع ببشرة نضرة ومشرقة وأظافر قوية وشعر لامع.

 

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا