• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

«التعاون» يحتج لدى لبنان على تصريحات عون حول البحرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 فبراير 2013

الرياض (وام) - احتجت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية رسميا على التصريحات اللامسؤولة التي أدلى بها النائب ميشيل عون رئيس تكتل التغيير والإصلاح في مجلس النواب اللبناني والتي تحدث فيها عن مملكة البحرين وأوضاعها الداخلية بشكل مضلل. وسلم معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون القائم بأعمال سفارة لبنان في السعودية منير عانوتي خلال استقباله له بمكتبه بمقر الأمانة العامة في الرياض أمس مذكرة احتجاج رسمية من دول مجلس التعاون لدول الخليج حول تصريحات عون.

وعبرت دول مجلس التعاون في المذكرة عن استنكارها الشديد للتصريحات اللامسؤولة التي أدلى بها النائب ميشيل عون رئيس تكتل التغيير والإصلاح في مجلس النواب اللبناني لقناة (العالم) في 12 فبراير 2013 والتي تحدث فيها عن مملكة البحرين وأوضاعها الداخلية بشكل مضلل ومسيء يعكس رؤى ومصالح وارتباطات باتت معروفة للجميع ولا علاقة لها بالحقيقة أو بالواقع المعاش في مملكة البحرين. وأكدت المذكرة أن التصريحات تتعارض مع الروابط والعلاقات الأخوية والتاريخية التي تربط لبنان بدول مجلس التعاون وتعبر عن مصالح ضيقة وطموحات شخصية ولا تصب في مصلحة لبنان والأمة العربية.

وشددت المذكرة على دعم دول المجلس وتأييدها للمشروع الإصلاحي لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين وإشادتها بتوجيهه الكريم باستكمال حوار التوافق الوطني في محوره السياسي، خصوصا أن الحوار هو السبيل الأمثل للتوافق على رؤية مشتركة تضع مصلحة البحرين ومواطنيها فوق كل اعتبار. وعبرت دول المجلس عن الأمل في أن يفضي الحوار المرتقب إلى التوافق المأمول مؤكدة وقوف دول المجلس إلى جانب مملكة البحرين ومساندتها في كل الخطوات والمبادرات التي تتخذها قيادتها الحكيمة من أجل دفع مسيرة الإصلاح والتقدم والنماء.