• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

بموجب دعوة رسمية

«الطيران المدني» تشارك في معرض سنغافورة للطيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 فبراير 2012

دبي (الاتحاد) - شارك سيف السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني، في معرض سنغافورة للطيران 2012، والذي اختتم أعماله أمس.

تأتي زيارة السويدي بموجب دعوة رسمية من السلطات السنغافورية في إطار العلاقات المتميزة التي تربط الدولة بجمهورية سنغافورة والتعاون القائم بين البلدين في عدة مجالات ورغبتهما في الاستفادة من تجاربهما وخبراتهما في صناعة معارض الطيران، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه معرض دبي للطيران في دورته الأخيرة عام 2011.

حضر المعرض محمد القبيسي، سفير دولة الإمارات في سنغافورة، واللواء الركن طيار إبراهيم ناصر العلوي عضو مجلس الإدارة الهيئة العامة للطيران المدني.

وتضمن برنامج زيارة السويدي عقد لقاءات مع مديري الطيران المدني من دول المنطقة والعالم، وعدد من الشخصيات البارزة في مجتمع الطيران الدولي كريموند بينجامن، أمين عام منظمة الطيران المدني الدولي (إيكاو)، وروربيرتو كوبيه جونزالز، رئيس المجلس التنفيذي للإيكاو والذي تحتل فيه دولة الإمارات مقعداً رفيع المستوى بعد فوزها بأعلى قدر على الإطلاق من الأصوات خلال الدورة الانتخابية الفائتة.

كما التقى السويدي مع أسعد قطيط، الرئيس الفخري لمجلس الإيكاو والذي تم تكريمه بمنحه لقب “رئيس فخري مدى الحياة” لإنجازاته في قطاع الطيران المدني الدولي.

وقال سيف السويدي، في بيان أمس، إن “معرض الطيران 2012 في سنغافورة”، يؤكد أن قطاع الطيران المدني يتحدى التباطؤ الاقتصادي العالمي وينتهز هذه المناسبات لإحراز مزيد من النجاحات تتمثل في إبرام صفقات وتوقيع اتفاقيات أجواء مفتوحة أو تبادل الخبرات بين الدول في المجالات الفنية وسلامة وأمن الطيران”.

وشارك السويدي في حلقات النقاش التي نظمها القائمون على المعرض قبيل افتتاحه والتي جمعت صناع القرار في الطيران المدني، وتم خلالها التطرق لمواضيع شملت التقييم للوضع الحالي لصناعة الطيران في العالم والتطلعات المستقبلية، وناقش الضيوف المحاضرون كذلك القضايا البيئية الملّحة والتزامات قطاع الطيران حيال قضايا التغيير المناخي والتلوث البيئي. كما التقى على هامش المعرض بمديري هيئات الطيران المدني لكل من الأردن وسنغافورة وباكستان ونيجيريا وأثيوبيا وأوغندا، وبحث معهم سبل توطيد العلاقات وتبادل الخبرات على مختلف الأصعدة في الطيران المدني، كما التقى بنظيره القطري لمناقشة مسائل تتعلق بالطيران المدني على مستوى دول مجلي التعاون الخليجي.

يذكر أن معرض سنغافورة للطيران 2012 أقيم في ظل التحديات التي تواجه الطيران المدني العالمي ومنها ارتفاع أسعار الوقود وتباطؤ الاقتصاد الأوروبي ما يضع صناعة الطيران في العالم أمام تحدٍ كبير خلال العام الحالي غير أن الآفاق على المدى الطويل تظل إيجابية. ويؤكد القائمون على معرض سنغافورة للطيران 2012 أن منطقة جنوب شرق آسيا ستقود النمو العالمي لصناعة النقل الجوي حيث سينتقل مركز جاذبية هذه الصناعة إلى الشرق خاصة أن الصين والهند أصبحتا أكثر اندماجا في شبكة الطيران العالمية مع استمرار نمو الطلب على السفر الجوي في المنطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا