• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

مجموعة الغرير تستصلح 100 ألف فدان في السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 فبراير 2012

دبي (الاتحاد) - تعتزم مجموعة “الغرير للموارد والأغذية” استصلاح 100 ألف فدان وزراعتها بأصناف متنوعة من القمح والذرة والبقوليات في السودان، عبر تحالف مع إحدى الشركات السودانية، بحسب عيسى عبدالله الغرير رئيس مجلس إدارة الشركة.

وأكد الغرير، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة أمس على هامش معرض جلفود، أن مشروع زراعة الأراضي يستند إلى اتفاقية لحق الانتفاع بالأراضي السودانية لمدة 99 عاماً.

وأوضح أن الاتفاقية ستدعم تلبية احتياجات السوق المحلية من المنتجات الغذائية المختلفة.

وبين أن التوسع في إقامة مشروعات زراعية خارج الدولة يهدف إلى تحقيق التكامل بين الإمكانات المحلية من حيث الإنتاج والاستثمار من ناحية، وإمكانات الدول الزراعية الشقيقة التي تتمتع بالموارد الزراعية من ناحية أخرى، ما يدعم مشاريع الأمن الغذائي في الدولتين.

وقال الغرير إن جميع استثمارات الشركة الخارجية في السودان والجزائر وسريلانكا تحقق نجاحات ملموسة، ما يدفع الشركة للمضي قدماً في المزيد من التوسعات في دول المنطقة، مشيراً إلى أن تلك التوسعات سترفع من الحصة السوقية للشركة في مجال المواد الغذائية في منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح أن شركة الغرير للأغذية تركز على تلبية احتياجات السوق المحلية من الحبوب والبقوليات والزيوت، مع تخصيص نسب متزايدة للتصدير لدول الخليج وشمال أفريقيا، لافتاً إلى أن مصنع الغرير لعصير الصويا يصدر نحو 95% من إنتاجه، فيما يتم تخصيص نحو 5% لتلبية احتياجات السوق المحلية.

وأضاف أن الإمارات لديها من الإمكانات اللوجستية ما يكفي لجعلها مركزاً إقليمياً لتصنيع وإعادة تصدير المواد الغذائية في المنطقة، مستفيدة من تطور البنية التحتية للمطارات والموانئ والبيئة الاستثمارية الجاذبة للاستثمارات الصناعية.

ولفت إلى التسهيلات والإعفاءات التي يتمتع بها مصنعو المواد الغذائية في الدولة، حيث إن جميع المواد الغذائية الأولية معفاة من الجمارك، فيما يتم فرض رسوم جمركية على المواد الغذائية كاملة التصنيع، وهو الأمر الذي يمنح المصنعين المحليين فرصة جيدة للتنافس في السوق المحلية والخارجية على حد سواء

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا