• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«كلمة» يناقش «الثمار المنسية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 أبريل 2016

 أبوظبي (الاتحاد)

ينظم مشروع «كلمة» للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ندوة تعالج قضايا الرواية الإيطالية المعاصرة، من حيث اهتماماتها وقضاياها، وذلك مساء الاثنين القادم في مجلس الحوار في معرض أبوظبي الدولي للكتاب. يشارك في الندوة الكاتب الإيطالي كريستيانو كافينا أحد الروائيين البارزين الجدد في إيطاليا، والذي يصدر مشروع «كلمة» الترجمة العربية لروايته «الثمار المنسية»، والتي نقلها للعربية المترجم الفلسطيني وسيم دهمش تزامناً مع المعرض. ويدير الندوة الدكتور عزالدين عناية، ويعقبها توقيع الرواية.

وتثير الندوة سؤالا: هل ثمة قطيعة مع الجيل الروائي السابق أم مجرد تحوّل على مستوى اللغة والمواضيع؟ وهل يجوز الحديث عن جيل «الواقعية الجديدة في الرواية»، كما الشأن مع جيل «الواقعية الجديدة في السينما الإيطالية»؟. وتعرض الرواية قصة يتراوح نسيجها الحكائي بين الواقع والخيال، فهي جزء من السيرة الذاتية للكاتب ويتناول فيها جانباً حساساً من القيم الاجتماعية، فهو يروي لوالده على فراش الموت سيرة طفولته غير المألوفة، فقد نشأ دون أن يعرف أباه، في كنف أمه وجديه لأمه في شقة متواضعة من شقق الإسكان الشعبي. وكان طفلا يفيض بالطاقة، أدى استماعه إلى الحكايات التي يرويها رواد المقاهي، في بلدته كازولا في شمال إيطاليا، إلى شحذ ولعه بالقصّ والحكي. وتعطي الرواية لمحة عن حياة الأرياف الإيطالية، والعلاقة القوية التي تربط أفراد الجماعة بعضهم ببعض وتشدهم إلى الكنيسة الكاثوليكية والمؤسسات المتفرعة عنها، والتي تترك أثراً عميقاً في المجتمع الإيطالي حتى يومنا هذا، كما تتراوح القصة بين طفولة الراوي الذي لا والد له وميلاد ابنه، عند بدء تدهور علاقة الراوي بأم الوليد.

وكان الكاتب كافينا قد بدأ حياته العملية خبازاً في مطعم للبيتزا، لكن شغفه القديم بالحكايات أدى به إلى الكتابة الأدبية محققاً نجاحاً مبهراً في وقت قصير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا