• الأربعاء 05 جمادى الآخرة 1439هـ - 21 فبراير 2018م

أستراليا تهدد بسجن رعاياها المقاتلين في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 05 يناير 2013

سيدني (أ ف ب) - حذرت استراليا أمس، مواطنيها المشاركين في المعارك في سوريا، من أنهم قد يواجهون عقوبة السجن حتى 20 عاماً، وذلك بعد الأنباء عن مقتل استرالي الأحد الماضي في المعارك الدائرة بين القوات النظامية ومقاتلي الجيش الحر في محيط قاعدة وادي الضيف القريبة من معرة النعمان بريف إدلب.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاسترالية بوب كار إن أنباء وردت للحكومة مفادها أن أكثر من مئة استرالي شاركوا في هذا النزاع منذ عام 2011 ، من دون الحصول على أي “إثبات” على تورطهم حتى الساعة. وذكر ببنود قانون العقوبات الصادر عام 1978 والذي ينص على أنه “يحظر التوجه إلى دولة أجنبية بنية الانخراط في أعمال حربية”. وأضاف المتحدث “العقوبة (في هذه الحالة) هي السجن 20 عاماً. كما أن أي استرالي يجند أشخاصاً للقتال في الخارج يحكم بالسجن7 سنوات”. ويشتبه بأن 3 استراليين على الأقل قتلوا في معارك سوريا.

وآخر هؤلاء هو مقاتل ملقب ب”أبو الوليد الاسترالي” قتل الأحد الماضي خلال هجوم لمقاتلي المعارضة على قاعدة وادي الضيف العسكرية الاستراتيجية شمال غرب سوريا، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. وانتقدت الحكومة الاسترالية صراحة النظام السوري على خلفية النزاع الدامي المستمر في سوريا، مطالبة الرئيس بشار الأسد بالتنحي. كما قامت بطرد دبلوماسيين سوريين عدة.