• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:25     وزير تركي يقول إن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى تورط حزب العمال الكردستاني بتفجيري اسطنبول         01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

واشنطن ليست جاهزة لإعلان وفاة الهدنة وموسكو تقول إنها متماسكة

دي ميستورا يدعو أميركا وروسيا لإنقاذ المحادثات السورية بجنيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 أبريل 2016

عواصم (وكالات)

طالب مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا بتدخل أميركي روسي «على أعلى مستوى» لإنقاذ محادثات السلام السورية بجنيف، وأكد أن اتفاق وقف الأعمال القتالية الساري منذ شهرين «في خطر كبير ويجب إنعاشه» قبل تحديد موعد الجولة المقبلة من مفاوضات السلام بين طرفي النزاع، معرباً عن أمله بعقد جولة جديدة بجنيف منتصف الشهر المقبل. في حين أعلنت الولايات المتحدة أنها ليست جاهزة «لإعلان وفاة الهدنة، كما أكدت روسيا أن الهدنة ما تزال متماسكة، بينما يزور دي ميستورا موسكو الأسبوع المقبل لبحث استئناف المفاوضات السورية.

وقال المبعوث الأممي في معرض تقديمه إفادة لمجلس الأمن الدولي في نيويورك في ساعة مبكرة من صباح أمس عن سير محادثات جنيف، إنه توجد قواسم مشتركة بين الحكومة السورية والمعارضة لكن الخلافات أكبر، مضيفا أن الهدنة موجودة، لكنها مهددة بالانهيار بين لحظة وأخرى.

وأعرب دي ميستورا عن أمله في أن تعقد الجولة المقبلة من المحادثات السورية في مايو المقبل، لكنه شدد على أن الأمر سيتطلب أولا خفض وتيرة القتال.

وعبر عن إحباطه بسبب تصاعد القتال في سوريا. وقال: كيف يمكن عقد محادثات ذات جدوى عندما لا تكون لديكم سوى أنباء القصف والضرب، نريد مبادرة لإحياء الهدنة. وأردف قائلا إن تركة كل من الرئيس الأميركي باراك أوباما والرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرتبطة بالصراع السوري.

وأشار دي ميستورا إلى أن جولة المحادثات المقبلة لن تكون ذات جدوى ما لم يعد وقف إطلاق النار إلى ما كان عليه الأمر في مارس الماضي، مشددا على ضرورة خفض وتيرة القتال. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا