• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

تسارع التضخم الألماني في ديسمبر

تعافي النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو الشهر الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يناير 2014

لندن، برلين (د ب أ) - كشف مؤشر اقتصادي صدر أمس انتعاش النشاط الاقتصادي لمنطقة اليورو، في ديسمبر الماضي لينمو بوتيرة تقترب من مستويات منتصف عام 2011. وذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية أنه تأكد بلوغ مؤشر مؤسسة ماركيت لمديري المشتريات 52.1 نقطة الشهر الماضي مرتفعاً من 51.7 نقطة في نوفمبر.

وأضافت أن الانتعاش الاقتصادي للمنطقة عززه أداء قوي لمصانعها، حيث ارتفع النشاط بوتيرة هي الأكثر حدة في عامين ونصف العام.

وأنهى قطاع الخدمات المهيمن عام 2013 بارتفاع طفيف في النشاط مع انخفاض مؤشر مديري مشتريات القطاع إلى 51 نقطة منخفضاً من 51.2 نقطة، ليصل إلى أدنى مستوى في أربعة أشهر لكنه ظل فوق مستوى 50 الحاسم الذي يشير إلى نمو في النشاط.

ووفقاً للصحيفة، تشير القراءة القوية خلال الأشهر القليلة الماضية إلى أن تعافي منطقة اليورو، اكتسب قوة الدفع في الربع الأخير من العام الماضي عقب تباطؤ في الربع الثالث.

وأشار كريس ويليامسون كبير الاقتصاديين لدى ماركيت، إلى أن ديسمبر شهد ثاني أكبر زيادة في النشاط الاقتصادي منذ يونيو عام 2011 وأنهى أفضل ربع سنوي في عامين ونصف العام.

وجاء الرقم للقطاع الخدمي الذي نشر أمس الاثنين أيضاً متفقاً والتقديرات الأولية الصادرة في منتصف الشهر الماضي.

وقالت فاينانشيال تايمز إن الفجوة بين أكبر اقتصاد في المنطقة وهو الألماني وأقرب منافس له، وهو الفرنسي ظلت واسعة، إذ بلغ مؤشر مديري المشتريات للقوة الاقتصادية الكبرى في منطقة اليورو 55 نقطة مقارنة مع 47.3 نقطة لفرنسا وهي أدنى قراءة لها في سبعة أشهر. وعبر بعض خبراء الاقتصاد عن قلقهم من أن قراءات مؤشر مديري المشتريات لفرنسا، ترسم صورة قاتمة بشكل كبير تعجز عن أن تتناغم مع بيانات أخرى. إلى ذلك، أظهرت بيانات أولية أن معدل التضخم السنوي الألماني تسارع 0.1 نقطة مئوية إلى 1.45% في ديسمبر، متماشياً مع التوقعات ولكنه يظل دون الهدف الذي حدده البنك المركزي الأوروبي لمنطقة اليورو عند أقل قليلاً من اثنين بالمئة.

وقال مكتب الإحصاء أمس إن أسعار المستهلكين زادت 1.5% على مدى عام 2013 بأكمله، بعد ارتفاعها اثنين بالمئة في 2012 و2.1% في 2011. وأضاف المكتب أن انخفاض أسعار النفط في ضوء ضعف الاقتصاد العالمي أدى إلى تباطؤ التضخم في 2013. ويتوقع خبراء اقتصاد والحكومة ارتفاع التضخم في ألمانيا هذا العام. وقالت برلين في أكتوبر إنها تتوقع زيادة أسعار المستهلكين 1.8% في عام .2014

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا