• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

الدوري الإسباني.. راموس سجل هدفاً وغادر الملعب بالبطاقة الحمراء

ريال مدريد يسجل ثنائية نظيفة في مرمى فايكانو العنيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 فبراير 2013

مدريد (رويترز) - تجاوز ريال مدريد طرد سيرجيو راموس في الدقيقة 18 ليتغلب 2-صفر على منافسه في المدينة رايو فايكانو باستاد سانتياجو برنابيو في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم أمس الأول. وهز مهاجم فريق الشباب الفارو موراتا وراموس الشباك في أول 12 دقيقة، لكن ريال تعرض لاختبار عندما تلقى قائده إنذارين في غضون دقيقة واحدة ليتم طرده.

ورفع ريال صاحب المركز الثالث رصيده إلى 49 نقطة من 24 مباراة بفارق أربع نقاط وراء أتليتيكو مدريد صاحب المركز الثاني الذي تذكر كيفية تحقيق الانتصارات خارج ملعبه مرة أخرى حين افتتح رادامل فالكاو التسجيل في فوزه 3-صفر على مضيفه ريال بلد الوليد. ويتصدر برشلونة الترتيب وله 65 نقطة بعدما حول تأخره ليهزم غرناطة 2-1 خارج ملعبه السبت الماضي، حين سجل ليونيل ميسي الهدفين.

وبعد مباراة مرهقة في دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر يونايتد انتهت بالتعادل 1-1 في استاد سانتياجو برنابيو في منتصف الأسبوع الماضي أجرى جوزيه مورينيو مدرب ريال في مباراته المئة بالدوري عدة تغييرات. وأراح المدرب البرتغالي لاعب الوسط تشابي ألونسو والمهاجم جونزالو هيجوين، كما غاب لوكا مودريتش والفارو أربيلوا للإيقاف ومنح موراتا فرصة المشاركة أساسيا لأول مرة في الدوري، كما دفع بصانع اللعب البرازيلي كاكا في وسط الملعب.

ولم يمر سوى ثلاث دقائق حين وصلت تمريرة مسعود أوزيل إلى موراتا داخل منطقة الجزاء ليسجل اللاعب البالغ عمره 20 عاما الهدف الأول. وبدا ريال في طريقه لانتصار كبير بعد أن سجل راموس الهدف الثاني بضربة رأس من ركلة حرة نفذها أوزيل في الدقيقة 12. لكن رايو خرج من المأزق عندما تلقى راموس إنذارين الأول بسبب إعاقة لاعب منافس والثاني نتيجة لمسة يد في الدقيقة 18 ليتم طرد مدافع منتخب إسبانيا البالغ عمره 26 عاما للمرة 17 في مسيرته. وقال إميليو بوتراخينيو مدير ريال للتلفزيون الإسباني: “كان الأمر مخجلا لأن المباراة بدأت بشكل جيد جدا بالنسبة للجماهير، كان من الصعب رؤية الواقعة، لذلك من الأفضل عدم التعليق على قرار الحكم، أهم شيء هو الفوز”.

وكانت آخر مرة يحقق فيها أتليتيكو الفوز خارج أرضه في منتصف نوفمبر الماضي عندما تغلب على غرناطة 1-صفر، لكن بعد عدة هزائم متتالية في الدوري وكأس الأندية الأوروبية، تمكن الفريق من الفوز على صاحب الأرض بلد الوليد. وأحرز فالكاو مهاجم منتخب كولومبيا الهدف الأول في الدقيقة 11 وهو هدفه رقم 20 في الدوري هذا الموسم. وبدا أن أتليتيكو تجاوز تعثره الأخير، وضاعف المهاجم البرازيلي دييجو كوستا النتيجة بالهدف الثاني بعد متابعة لضربة رأس من كوكي في الدقيقة 53. وسجل جناح أوروجواي كريستيان رودريجيز الهدف الثالث قرب النهاية بعد خطأ دفاعي.

وقال دييجو سيميوني مدرب أتليتيكو: “كانت واحدة من أفضل مبارياتنا هذا الموسم، كنا أقوياء ولم تكن النتيجة محل شك أبداً”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا