• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

في افتتاح ملتقى منظمة أفلاطون الشرق الأوسط

الإمارات من أوائل الدول تشريعاً لكفالة حق الرعاية والتعلم للأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 فبراير 2015

تحرير الأمير

تحرير الأمير (دبي)-

دعا اللواء خميس مطر المزينة قائد عام شرطة دبي، المهتمين بالطفولة والقائمين على رعاية الصغار في المجتمع، أسراً ومدارس ومؤسسات مجتمعية لوضع الحلول والمعالجات المناسبة وتنمية قدرات وملكات الأطفال. وأضاف أن دستور الإمارات يكفل الرعاية والحماية للطفل، حيث تعد الدولة من أوائل الدول العربية التي كفلت حق الرعاية والتعلم في تشريعاتها الداخلية.

جاء ذلك خلال حفل افتتاح الملتقى الإقليمي لمنظمة أفلاطون بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمعرض المصاحب، الذي نظمته الإدارة العامة لحقوق الإنسان بشرطة دبي أمس، بحضور الدكتور أحمد عيد المنصوري مدير منطقة دبي التعليمية، والعميد الدكتور محمد عبدالله المر، مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان، والدكتور محمد مراد عبدالله، مدير مركز دعم اتخاذ القرار في شرطة دبي، وأنجالي ساخوجا المدير التنفيذي لمنظمة أفلاطون في فندق بولمان ديرة سيتي سنتر بدبي.

وأضاف المزينة «يظل العنصر البشري العامل الأساس في التعامل مع الطفل. ونظراً لما تمثله حقوق الطفل من قيمة بالنسبة لنا، لأننا معنين بضمان توفير أفضل الاشتراطات التي تفي بتوفير وسائل حماية للطفل، منطلقين من استراتيجية حكومة دبي بصون الحقوق والحريات، فإننا جعلنا من شراكتنا في عملية التدريب والتوعية وتأهيل العنصر البشري القادر على توفير متطلبات واحتياجات الطفل هدف نسعى من خلاله لتحقيق التكامل مع الجهات المختصة».

من جهته، أكد الدكتور أحمد عيد المنصوري مدير منطقة دبي التعليمية جاهزية المنطقة لتنفيذ البرامج التدريبية، وترشيح واختيار المدارس، وتنسيق آليات وأوقات البرامج للمؤسسات التعليمية، بما يناسب جداول أعمالها والتزاماتها.

ومن جهتها، أوضحت انجالي ساخوجا المسؤولة بمنظمة أفلاطون أن المنظمة تعمل مع الدول الشريكة والمانحين والمنظمات الدولية لتحسين وضع أكثر من 2.4 مليون طفل حول العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض