• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الرواتب» و«البرامج» المسؤول الأول

«العلاج الطبيعي» تفقد جاذبيتها لدى المواطنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 أبريل 2016

سامي عبدالرؤوف (دبي)

تضاءلت جاذبية العمل بوظيفة «أخصائي علاج طبيعي» لدى المواطنين، ليصل عدد الكوادر المواطنة العاملة في التخصص إلى 65 كادراً إماراتياً، على مستوى الدولة، من مجموع 1500، بحسب شعبة العلاج الطبيعي في جمعية الإمارات الطبية.

وأوضحت أمل الشملان، رئيسة الشعبة، ورئيسة مؤتمر الإمارات للعلاج الطبيعي، أن المواطنين العاملين في التخصص يمثلون نسبة 4٪ تقريباً من عدد الأخصائيين.

ولفتت الشملان إلى دراسة أجرتها الشعبة، للوقوف على قلة هذا العدد، أظهرت أن أبرز الأسباب تتمثل في: قلة عروض العمل في المؤسسات الحكومية، وتدني الرواتب والمميزات الوظيفية، مقارنة بالتخصصات الطبية الأخرى.

وتابعت: «كما يعد الإقبال على التخصص ضعيفاً، خصوصاً من الذكور، بسبب قلة الوعي بطبيعة عمل المهنة وأهميتها كعنصر أساسي من عناصر الرعاية الصحية المتكاملة».

وأضافت: «بينت الدراسة الافتقار إلى برامج تعليمية لتخصصات إعادة التأهيل، مثل تخصص العلاج الوظيفي وعلاج النطق، ما يتسبب في انخفاض أعداد الخريجين، لافتة في الوقت نفسه إلى قلة من المواطنين المبتعثين لدراسة التخصص ذاته». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض