• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«اللجان الشعبية» تحذِّر «الحوثيين» من الزحف نحو الجنوب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 فبراير 2015

صنعاء (الاتحاد)

حذرت اللجان الشعبية المسلحة التي انتشرت مؤخرا في مدن ومناطق في جنوب اليمن، الحوثيين المسيطرين على مقاليد السلطة في صنعاء، من الزحف نحو الجنوب.

وقالت قيادة اللجان الشعبية الجنوبية في عدن، في بيان أصدرته امس، أن اقدام الحوثيين على اجتياح العاصمة صنعاء واحتلال مؤسساتها الحكومية ثم فرضهم إقامة جبرية على الرئيس عبدربه منصور هادي وإعلانهم لاحقا ما اسمته بالبيان الدستوري، خطوات «بددت كل المساعي السياسية والدولية في تسيير العملية السياسية وإيجاد مخرج وحل عادل للقضايا المصيرية وعلى رأسها القضية الجنوبية». وأضاف البيان، حصلت (الاتحاد) على نسخة منه، «لتكون تلك الخطوات المسمار الأخير في نعش ما تسمى بالوحدة» الوطنية بين الشمال والجنوب المعلنة في مايو 1990، معتبرا أن الانقلاب الحوثي على شرعية الرئيس هادي ومخرجات الحوار الوطني فحسب «بل انقلاب على الوحدة التي لا وجود لها إلا في الخطاب الرسمي». وأشار إلى ان انقلاب الحوثيين يعطي «رسالة واضحة للجميع ان لا حل ولا خلاص للجنوب وقضيته إلا في الاحتكام للإرادة الجنوبية»، لافتا إلى التمدد الحوثي في البلاد «أتى ضمن مخطط مرسوم افرزه تحالف اتضحت ملامحه جلية بين الحوثي وصالح الذي سهل مهمة احتلال واقتحام المؤسسات والمدن بعلاقاته والولاء الذي يحظى به في الجيش وفي مقدمة ذلك الحرس الجمهوري والأمن المركزي». وكشفت قيادة اللجان الشعبية الجنوبية عن «مؤامرة خطيرة لاستنساخ تسليم المدن والمعسكرات في الجنوب من قبل نفس الأجهزة الأمنية الموالية لمصلحة والحوثي»، وتعهدت بإفشال هذه «المؤامرة» وعدم التساهل «في الدفاع عن الجنوب، الأرض والإنسان، وسيكون الرد موجعا لكل القوى المتربصة بالجنوب».

وحذرت اللجان الشعبية الجنوبية في بيانها الحوثيين من أن «أي تحرك ضد الجنوب سيكون بمثابة استنساخ لحرب صيف 1994 بطابع طائفي خطير».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا