• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

ابن محيروم: العقلية الرياضية في منطقتنا لم تصل إلى المستوى الاحترافي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 فبراير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - أرجع مبارك بن محيروم نائب رئيس مجلس إدارة نادي بني ياس، مسألة تكتم الأندية على أسعار اللاعبين إلى عدة أسباب، مشيراً إلى أن هناك أكثر من سبب، الأول هو عدم وصول العقلية الرياضية في منطقتنا إلى المستوى الاحترافي، خاصة أن البعض يرى ضرورة التكتم على قدر المبالغ المالية، لتفادي المشاكل، وتجنب الحديث عن التفرقة بين اللاعبين”.

وأضاف: أما السبب الثاني من وجهة نظري، فهو يكمن في أن هناك بعض الأندية ترغب في إعادة بيع اللاعب، ولا تريد الإفصاح عن مبلغ شرائه، حتى تتمكن من الربح فيه بدرجة كبيرة، أما السبب الثالث والأخير، فهو يتمثل في قناعة البعض أن قيمة الصفقة لا تتماشي مع ما يملكه اللاعب من إمكانات، بما قد يؤثر على قيمته السوقية، وعلى الفور يطلب اللاعب نفسه السرية التامة، وهناك حالات تأتي بالعكس، بحيث تكون القيمة مبالغ فيها تماماً فيكون الطلب من النادي بإخفاء المبلغ منعاً لتعرضه للنقد من قبل البعض.

أما عن موقف نادي بني ياس نفسه، قال: «ليست لدينا أي مشكلة في إعلان قيمة اللاعب على الإطلاق، وأعتقد أن معظم لاعبينا أسعارهم معروفة إلا فيما ندر، ويكون ذلك بطلب من اللاعب نفسه».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا