• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

خلال زيارتها الاتحاد النسائي العام

السفيرة الأميركية تشيد برؤية الشيخة فاطمة في مجال تمكين المرأة الإماراتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 أبريل 2016

أبوظبي (وام)

أشادت باربارا أ ليف سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى الدولة، برؤية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، والتي مكنت ودفعت المرأة الإماراتية إلى تحقيق المزيد من التطور والإنجازات التي تحققت في ظل مساندة سموها.

وعبرت لـ«وام» عن سعادتها بالتعرف على إنجازات المرأة الإماراتية، وما حققته من ارتقاء وتطور حضاري في المجالات كافة وبالوعي السياسي والثقافي والرياضي الذي تتمتع به ومسيرة تنمية وتمكين النساء في الدولة.

جاء ذلك، خلال الزيارة التي قامت بها السفيرة الأميركية، أمس، لمقر الاتحاد النسائي العام في أبوظبي، حيث استقبلتها نورة خليفة السويدي مديرة الاتحاد التي قدمت للزائرة هدية تذكارية عبارة عن ملابس تراثية، قامت بعض النسوة العاملات في المعرض التابع للاتحاد النسائي بصناعتها يدويا.

وقامت السفيرة بجولة في أقسام الاتحاد النسائي شملت قاعة الجوهرة، حيث اطلعت على الأوسمة والدروع التي حصلت عليها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك من المؤسسات والجهات المحلية والدولية، تكريماً وتقديراً لدورها في دعم القضايا الإنسانية والخيرية والنهوض بالمرأة الإماراتية لتشارك في تنمية مجتمعها.

كما شملت الجولة المعرض الدائم الذي يعد أحد الأقسام المهمة في الاتحاد النسائي العام، والذي يهدف إلى إبراز تراث دولة الإمارات العربية المتحدة، والمحافظة عليه من الاندثار، حيث يتكون المعرض من أقسام متنوعة تعكس أنماط الحياة المختلفة ومناحي الحياة اليومية قديماً، مثل قسم البدو ممثلاً في الخيمة ومستلزمات الحياة اليومية عند أهل البادية، وقسم الحضر، ممثلاً في حياة أهل الساحل، إضافة إلى أقسام توضح الحياة قديماً، مثل غرفة العروس والأزياء والحلي التقليدية وقسم الأدوية الشعبية.

وتعرفت السفيرة على أبرز الحرف التي يتبناها الاتحاد النسائي العام، مثل صناعة الخوص والنسيج والسدو والجهود التي يبذلها في الحفاظ على تراث الدولة، وأبدى إعجاباً كبيراً بالصناعات اليدوية.

واختتمت الجولة بزيارة مركز الرؤية التابع للاتحاد النسائي العام، والذي يعد مظلة أسرية في مقر الاتحاد، حيث يقدم المركز خدماته للمتعاملين معه من خلال رؤية ورسالة وخطة استراتيجية واضحة معتمدة من الإدارة العليا تهدف إلى تفعيل الدور الاجتماعي للمركز من خلال تحقيق المساندة للأسرة والمحضونين في مواجهة ما يعترضها من المشكلات الناتجة عن الطلاق عبر تطبيق إجراءات تسليم الطفل المحضون حسب ما تنص عليه الأحكام والقرارات القضائية للرؤية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض