• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

خبراء ومتخصصون لـ «الاتحاد»:

مطلوب حملات توعية لتعزيز ثقافة التنقل بالمركبات البيئية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 29 أبريل 2016

شروق عوض (دبي)

أكد عدد من المختصين في طرق ووسائل النقل، أنه رغم مبادرات الجهات الحكومية والخاصة بطرح مركبات صديقة للبيئة، إلا أن إقبال أفراد المجتمع على هذه المركبات للتنقل، لا زال محدوداً رغم الفوائد الكثيرة التي تعود على المجتمع والبيئة.

وأوضحوا في استطلاع أجرته «الاتحاد» على هامش مؤتمر ومعرض «النقل لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2016» الذي نظمته هيئة الطرق والمواصلات بدبي، أهم الحلول لترسيخ ثقافة استخدام المركبات صديقة البيئة.

وأكدوا ضرورة قيام الجهات المختصة والتربوية وغيرها، بالتركيز على إقامة حملات توعية بين فترة وأخرى، على أن توزع هذه الحملات على مدة زمنية، إذ يتوجب أن ترتكز المرحلة الأولى من الحملات، على بث رسائل تثقيفية حول مكونات هذه المركبات وآلية عملها، لتأتي المرحلة الثانية من الحملات، والخاصة ببث رسائل توعية خاصة بفوائد هذه المركبات الصحية والبيئية، وقدرتها على خفض انبعاثات الكربون بخلاف نظيرتها من المركبات التقليدية.

وشددوا على أن الحل الآخر يتمثل في ضرورة بث رسائل إعلامية حول التشابه الذي يجمع بين المركبات صديقة البيئة والتقليدية في هدف مشترك يتمثل في نقل الفرد إلى أي مكان ينشده بالسرعة ذاتها، مع اختلاف كبير يعم الفرد من خلال فائدة تقليل النفقات المالية التي توفرها له المركبة الذكية.

وقال الدكتور يوسف آل علي، المدير التنفيذي لمؤسسة تاكسي دبي في هيئة الطرق والمواصلات: «إن حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة تركز على الاهتمام بمسألة وسائل النقل التي تزيد من نسب الأمن والسلامة، إذ باتت تضع نصب عينيها هذه المسألة بغاياتها واستراتيجياتها للتحول إلى المركبات صديقة البيئة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض