• الإثنين 02 شوال 1438هـ - 26 يونيو 2017م

مئات المستوطنين يقتحمون نابلس

السلطة الفلسطينية تقترض من البنوك لدفع الرواتب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 فبراير 2015

عبدالرحيم حسين (رام الله)

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله امس أن استمرار اسرائيل في احتجاز عائدات الضرائب الفلسطينية، يشكل خرقا لكل المواثيق والمعاهدات الدولية، ويعمل على تعطيل قدرة حكومة الوفاق الوطني في تلبية احتياجات الفلسطينيين، مشيرا إلى أن الحكومة اقترضت من البنوك لدفع 60% من رواتب الموظفين.

ودعا الحمد لله الادارة الأميركية إلى بذل اقصى الجهود لإلزام اسرائيل بوقف انتهاكاتها بحق شعبنا والإفراج عن أموال الضرائب، مشدداً على ضرورة أن تقوم الدول المانحة بالالتزام بتعهداتها تجاه دعم الحكومة الفلسطينية في ظل المرحلة الحرجة التي تمر بها، وبشكل خاص تمكينها من الإسراع في عملية اعادة اعمار غزة.

في غضون ذلك، ادى مئات المستوطنين المتطرفين الصلوات والطقوس الدينية فجر امس في قبر يوسف وسط مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي اندلعت بالقرب من مخيم بلاطة جنوب نابلس في الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن 7 حافلات تقل مئات المستوطنين وصلت الى قبر يوسف بعد منتصف الليلة قبل الماضية وسط حراسة كبيرة من قبل قوات الاحتلال، واستمروا في أداء الصلوات حتى ساعات الصباح الأولى.

وأضافت المصادر أن مواجهات اندلعت بين جنود الاحتلال وعشرات الشبان الفلسطينيين الذين رشقوهم بالحجارة والزجاجات، فيما أطلقت قوات الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه الشبان دون وقوع إصابات.

واقتلعت قوات الاحتلال الاسرائيلي، عشرات اشجار الزيتون في بلدة تياسير شرقي طوباس.

وقال رئيس المجلس قروي المالح في منطقة الأغوار عارف دراغمة إن قوة من دوريات الجيش والادارة المدنية وحماية الطبيعة، اقتحمت منطقة ‹ الصافح› في بلدة تياسير، وشرعت باقتلاع عشرات اشجار الزيتون .

وأصيب ثلاثة فتية بجروح خطيرة اثر انفجار داخلي وقع في منزل شمال قطاع غزة وفقا لوزارتي الصحة والداخلية في غزة. وقال اياد البزم المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة على صفحته على الفيسبوك «انفجار في بيت احد المواطنين شمال القطاع أدى لإصابة ثلاثة من افراد المنزل نتيجة عبثهم بصاعق متفجر» .