• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في افتتاح المؤتمر الإقليمي حول المخدرات الصناعية

«النشوات المشروعة» أحدث سموم سوق المخدرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 فبراير 2015

محمد الأمين

أبوظبي - محمد الأمين

أكد سيف عبدالله الشعفار، وكيل وزارة الداخلية، أن حكومة دولة الإمارات تولي اهتماماً كبيراً لمكافحة المخدرات، وتتابع باستمرار مستجدات الوضع وتحرص على توفير الإمكانات البشرية والفنية والمادية لأجهزة المكافحة بالدولة، بما يمكنها من القيام بواجباتها في التصدي لآفة العصر.

جاء ذلك خلال افتتاحه أمس أعمال المؤتمر الإقليمي حول المخدرات الصناعية والمؤثرات العقلية الجديدة، الذي تنظمه وزارة الداخلية بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بمكافحة المخدرات والجريمة في أبوظبي، ويستمر يومين في فندق هيلتون بأبوظبي، بمشاركة عدد من الخبراء والأكاديميين والمتخصصين، في مجال مكافحة المخدرات من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والدول العربية وممثلين عن منظمة الأمم المتحدة.

وأشارت الأمم المتحدة إلى أن العالم، يشهد مشكلة مخدرات جديدة تثير القلق، وان الكثير منها مشروعة، والمؤثرات العقلية الجديدة مسوقة باعتبارها «نشوات مشروعة» و«كيميائيات بحثية» و«أغذية نباتية» و«أملاح استحمام»، تنتشر بمعدل غير مسبوق وتشكل تحديات كبيرة للصحة العامة، ويتنامى باطراد العدد الكلي لهذه المواد، المقدرة حتى الآن بالمئات.

ورحب الفريق الشعفار في كلمته بافتتاح أعمال المؤتمر، بالحضور ونقل لهم تحيات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وتمنياته للجميع بالتوفيق والنجاح.

كما رحب بالخبراء والأكاديميين والمتخصصين، من الدول الشقيقة والصديقة، الذين سيقدمون خبراتهم وأفضل الممارسات حول هذه القضية الهامة، وهي المخدرات الصناعية والمؤثرات العقلية الجديدة، لتوحيد الجهود وتعزيز التعاون المشترك في الرقابة والتصدي لها ومكافحتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض