• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

شارك في المناسبة بطريقته الخاصة

اتحاد الجو جيتسو يقيم احتفالية لـ «الأم» في عيدها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 مارس 2017

أمين الدوبلي (أبوظبي)

أقام اتحاد الجو جيتسو احتفالية كبرى مساء أمس الأول بصالة «أييبيك أرينا» في مدينة زايد الرياضية بمناسبة «عيد الأم»، حيث تمت دعوة اللاعبين واللاعبات وأولياء أمورهم ومدربيهم ومدرباتهن، في مركز تدريب الاتحاد بالصالة بحضور محمد الهاشمي المشرف العام على الصالة، وقام المدربون بإهداء كل طفل وردة، مطالبين إياهم بمنحها لأمهاتهم وتقديم الشكر لهن على دعمهن في مسيرتهم سواء في الدراسة أو في الرياضة، كما تم منح وردتين لكل طفلة كي تمنح إحداهما إلى الأم، والثانية إلى مدربتها التي تقوم بدور الأم على البساط وخارجه.

وأكد فهد علي الشامسي المدير التنفيذي للاتحاد أمين عام الاتحادين الآسيوي والدولي أن تلك المبادرة تستهدف تقوية أواصر العلاقة بين الطلاب ومدربيهم وأولياء أمورهم؛ لأننا نضع في اعتبارنا أن القاعدة المتينة التي نبني عليها تقوم على ثلاثة أضلاع هي الاتحاد والمدرسة والبيت، وكذلك فإننا نستهدف غرس القيم في نفوس أبنائنا، ومن هذه القيم إدراك قيمة «الأم» في الحياة، ونحن نعتبرها شريكاً لنا في صناعة البطل، وتطوير مستواه، وفي تلك المناسبة نقول لها «شكراً لك على دورك البارز في دعم ولدك، والوقوف خلفه لممارسة رياضته المفضلة، وشكراً لك على الوقوف خلفه في التدريبات والمشاركات، نحن نعتز بك، ونعتبرك شريكة في كل إنجازاتنا»، مؤكداً أن مبادرة «توج ولدك» لم تأتِ من فراغٍ، ولم نعتمدها بالمصادفة، كنا نقصد معناها ونستهدف فكرتها وقيمتها، وندرك أن الأمهات والآباء شركاء النجاح والتميز، ومن حقهم أن يعيشوا لحظات المجد والانتصار والتتويج على المنصات مع أبنائهم وبناتهم.

وتابع: كانت تلك المناسبة فرصة أيضاً كي نقدم فيها كلمة شكر إلى المدربات في الاتحاد اللائي يتولين مسؤولية اكتشاف وصقل وتأهيل لاعباتنا، خصوصاً بعد أن أصبحت لدينا قاعدة عريضة من ممارسات رياضة الجو جيتسو تتسع لما يزيد على 20 ألف لاعبة، وهو رقم يجب أن يدرك معناه الجميع، فبعد أن كانت بنت الإمارات بعيدة عن الرياضة، وتعتبرها أمراً يخص الرجال فقط، بل وتخشى الظهور في ساحاتها وملاعبها، أصبحت تمارس رياضة قتالية بمنتهى الجسارة، والشجاعة، والثقة بالنفس وقوة الشخصية، وتحقق الإنجازات على المستويات المحلية والقارية والدولية، لتقف جنباً إلى جنب مع أخيها على منصات المجد.

وقال محمد الهاشمي: تفاعل الأسر والعائلات كان مثالياً في تلك المناسبة، وحققت المبادرة الهدف منها في الوصول إلى الأم في يومها، والتأكيد لها على التقدير والعرفان، وحضورها في يومها خلف أبنها وأبنتها يعني لنا الكثير، ونحن نتوقع أن تواصل الأم دورها الريادي في دعم أبنائها للوصول إلى القمة دائماً، سواء في التعليم أو في الرياضة، كما أننا نتوافق في الهدف مع أولياء الأمور والأمهات؛ لأن شعارنا هو «المساهمة في بناء جيل قوي»، وهو هدف يشغلنا معاً، وتدعمه القيادة الرشيدة، ومن هنا فنحن نعتبر أن الجو جيتسو مشروعاً للوطن، ومصنعاً للرجال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا