• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

عصرية غير مُكلفة

مسكة العروس.. لمسة تراثية تتزين بالورد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 مارس 2018

أبوظبي (الاتحاد)

باقة العروس أو «المسكة» من أساسيات أناقة إطلالة العروس. لذا يتعين عليها أن تدقق في اختيارها لنوع الورد والألوان، حيث لم تعد الباقة البيضاء الكلاسيكية كافية، بل هناك تغيرات كثيرة طالت «المسكة» لتصبح أكثر عصرية، حيث أصبحت تعتمد الألوان الهادئة، إلى جانب اختيار ورد غير تقليدي واستخدام الشكل التراثي بكل تفاصيلها.

البحث عما يميز الباقة هو ما كان يشغل بال هيفاء المحيربي (25عاماً)، فقد أحبت أن تخرج عن المألوف من خلال تلك المسكة، لتكون «المسكة التراثية» هي الأنسب لحفلة عقد القران. تقول «يبقى تراثنا جزء لا يتجزأ من عاداتنا وتقاليدنا، ومهما وصلنا من تطور تكنولوجي في كل شيء يظل الحنين إلى الماضي هو الأجمل. تضيف»؛ لذلك وجدت تصميم باقة ورد تتكون تفاصيلها من قطع تراثية هي الأفضل، وبالفعل تم الاتفاق مع محل الورد ولم تكلفني سوى 100درهم من قيمة الورد.

سعف النخيل

بينما مها السعدي (20 عاماً) ،فقد تواردت لديها الكثير من أفكار المسكات، لكن كلها تقليدية؛ لذلك من باب التنوع واختلاف الأذواق صممت قطعة من سعف النخيل وشكلته على شكل مسكة جميلة تتزين بحبات من الكريستال والدانتيل. وتقول «منذ الوهلة الأولى، الجميع أعجب بالباقة التي جاءت متناسقة مع فستان الخطوبة الذي صممته بأقمشة تميل إلى التراث، وقد لفت أنظار الحاضرين، وقد كان الشيء أكثر الذي ميز فستاني وتصفيفه شعري ومكياجي، وفي الوقت نفسه لم يكن مكلفاً، وبهذه الطريقة لم أتكلف مبلغاً باهظاً وظهرت بشيء جديد».

تحفة جميلة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا