• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

فارس جمعة وأحمد برمان الأكثر مشاركة

19 لاعباً من نجوم منتخبنا يبلغون المحطة الـ20 محلياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 23 مارس 2017

منير رحومة (دبي)

يعتبر توقيت مباراتي منتخبنا الأول مع اليابان وأستراليا، ضمن تصفيات كأس العالم 2018، مواتياً لعناصرنا الدولية، لتقديم أفضل مستوياتهم وعروضهم، وتحقيق النتائج الإيجابية المرجوة، لأن الموسم الكروي في ذروة نشاطه، وأغلب اللاعبين الذين تم اختيارهم في القائمة، يقدمون أداءً فنياً وبدنياً جيداً مع فرقهم.

وعلى عكس ضربة البداية في تصفيات المونديال التي أقيمت في الصيف، أي بعد فترة توقف مسابقاتنا المحلية لأشهر طويلة، ونقص في عدد المباريات الرسمية، فإن موعد الجولتين السادسة والسابعة، اليوم والثلاثاء المقبل يرفع من درجة التفاؤل لدى الجماهير بمشاهدة عرض كروي قوي من لاعبي الأبيض، وانتزاع نتيجة إيجابية تعزز من حظوظ كرة الإمارات في التأهل إلى كأس العالم للمرة الثانية في تاريخها.

كما يعتبر اعتدال الطقس عاملاً إضافياً يحفز عناصرنا الوطنية للظهور بحقيقة إمكانياتهم، خاصة أن هذا الجيل المميز من اللاعبين يملكون مهارات عالية، وفنيات كبيرة تجعل الجمهور يصطف بأعداد كبيرة في مدرجات استاد هزاع بن زايد بالعين، لمشاهدة ملحمة كروية جميلة يتناغم فيها الإبداع الكروي داخل المستطيل الأخضر مع روح الوطنية والمسؤولية لدى الجماهير في ملء المدرجات بالتشجيع والمؤازرة الإيجابية.

وما يعكس جاهزية لاعبينا البدنية والفنية وحسن استعدادهم لهذه المواجهة القوية أمام اليابان اليوم، هو الأرقام والإحصاءات الإيجابية التي يمتلكها اللاعبون الذين تم اختيارهم لهذا الموعد المهم، بعد متابعة دقيقة من الجهاز الفني للمنتخب بقيادة المهندس مهدي علي، ونجد أن 19 من بين 26 لاعباً في القائمة يوجدون في نادي الـ20 مباراة محلية في مختلف مسابقاتنا للموسم الحالي، وهو عدد كبير من المباريات يؤكد حفاظ عناصرنا الدولية على حساسية المباريات، وجاهزيتهم البدنية والفنية بعد أن قطعوا شوطاً كبيراً من الاستحقاقات مع أنديتهم، ويأتي المدافع فارس جمعة لاعب الجزيرة والعائدة بقوة إلى قائمة الأبيض، واللاعب الواعد أحمد برمان من نادي العين في صدارة اللاعبين الدوليين الأكثر مشاركة في المسابقات المحلية بخوض 27 مباراة لكل منهما، يليهما الحارس علي خصيف بـ26 مباراة، ثم إسماعيل مطر وخلفان مبارك بـ25 مباراة لكل منهما.

والملاحظ أيضاً أن خمسة لاعبين مهمين في تشكيلة الأبيض تخطوا حاجز الـ2000 دقيقة لعب في الموسم الحالي، وهم فارس جمعة بـ2363 دقيقة، وعلي خصيف بـ2340 دقيقة، وعلي مبخوت بـ2146 دقيقة، وعبدالعزيز صنقور بـ2022 دقيقة، إلى جانب أحمد برمان بـ2007 دقائق، وتؤكد الدقائق الكثيرة أهمية الاستمرارية في اللعب وخوض المباريات، والاستفادة في تجهيز اللاعبين للاستحقاقات الدولية القوية بدنياً وفنياً، خاصة أن احتدام المنافسة على المراكز المتقدمة في ترتيب الدوري، ينعكس بدوره على عطاء اللاعبين في الملعب، ويساهم في تقديم أفضل أداء ومستوى.

ومن النقاط الإيجابية أيضاً في الأرقام والإحصاءات الخاصة بلاعبينا الدوليين قبل مباراة اليابان وأستراليا، حضور 15 لاعباً يملكون حساً تهديفياً، وقدرة على هز الشباك، من خلال نجاحهم في التسجيل مع فرقهم بالمسابقات المحلية، وهو عامل مهم يرفع درجة التفاؤل، لأنه لا يجعل مهمة التهديف مقتصرة على المهاجمين فقط، وإنما أيضاً على بقية العناصر، سواء في الوسط أو الدفاع، ليكونوا حلولاً تهديفية مهمة في مواجهة منافسين أقوياء، قد يفرضون رقابة قوية على علي مبخوت في غياب أحمد خليل، وللإشارة فإن علي مبخوت يملك في رصيده 27 هدفاً محلياً، ويتصدر ترتيب الهدافين في دوري الخليج العربي بـ26 هدفاً، كما أن أحمد خليل هداف تصفيات المونديال حتى الآن بـ15 هدفاً، يملك الخبرة والتجربة للاستفادة من مهارته العالية لاقتناع أنصاف الفرص في لقاء اليوم، خاصة بعد تسجيله لـ13 هدفاً محلياً، على الرغم من الإصابات التي حرمته من المشاركة باستمرار مع فريقه الأهلي.

ومن خلال هذه الأرقام يؤكد الأبيض أن لاعبينا الدوليين يملكون المؤهلات الفنية والبدنية، لتكرار الفوز على اليابان، وانتزاع 3 نقاط ثمينة، والظهور بندية عالية أمام أستراليا الثلاثاء المقبل، والعودة بنتيجة إيجابية، ترفع من حظوظنا في المنافسة على إحدى بطاقات التأهل إلى كأس العالم 2018، ليكتمل مسلسل نجاح هذا الجيل الذهبي لكرة الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا