• الأربعاء 24 ذي القعدة 1438هـ - 16 أغسطس 2017م

لتحفيز الأنشطة الاقتصادية ومواجهة التحديات البيئية

«أبوظبي للأعمال المستدامة» يؤكد دور القطاع الخاص في التنمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 18 فبراير 2015

هالة الخياط

هالة الخياط (أبوظبي)

أكد المشاركون في منتدى أبوظبي الأول لريادة الأعمال المستدامة أهمية الدور الحيوي الذي يلعبه القطاع الخاص في التنمية المستدامة وتحفيز الأنشطة الاقتصادية ومواجهة التحديات العالمية في المجالات البيئية والاجتماعية والحوكمة.

واستعرض منتدى ريادة الاستدامة الذي انطلقت أعماله أمس في أبوظبي بتنظيم مجموعة أبوظبي للاستدامة تجارب الجهات الحكومية والخاصة في مجال تطبيق أفضل المبادرات في مجال الأعمال المسؤولة والمستدامة في المنطقة.

وقالت رزان خليفة المبارك، الأمين العام لهيئة البيئة في أبوظبي: إن التنمية المستدامة على مدى العقود القليلة الماضية، أصبحت هدفاً مهماً ليس فقط للدول النامية، ولكن للدول الصناعية أيضا، فقد أصبحت قضايا الاستدامة أكثر بروزاً في إدارة الأعمال ووضع البرامج والسياسات، وتحولت من مجرد وسيلة للمحافظة على سمعة المؤسسة في السوق وأمام المتعاملين والمستثمرين إلى منهج لإدارة المخاطر على المدى الطويل وميزة تنافسية للنجاح المؤسسي.

وأضافت: «في دولة الإمارات العربية المتحدة، ساهمت جهود قيادتنا الرشيدة في رسم توجهات الدولة نحو الاستدامة من خلال إصدار رؤية الإمارات 2021 التي تم وضعها لمواكبة الاتجاهات المستقبلية لسكان الإمارة، والتي تتضمن الأهداف الاقتصادية والاجتماعية والبيئية. وتماشياً مع رؤية الإمارات 2021، أطلقت إمارة أبوظبي رؤيتها الاقتصادية 2030 والرؤية البيئية لإمارة أبوظبي 2030، اللتين تكفلان نمواً اقتصادياً مدروساً في الدولة عبر وسائل وحلول قابلة للتطبيق ومستدامة بيئياً».

وأكدت أن نماذج الأعمال الجديدة الناشئة تعتمد على أساس فهم العلاقة بين قطاع الأعمال وبيئتنا الطبيعية والمجتمع كنظام متكامل، وعلى الصعيد العالمي نحن نواجه تحديات هائلة على مدى الـ 20 عاماً المقبلة، وأقل هذه التحديات أننا في حاجة إلى إنتاج كميات أكبر من الطعام بنسبة 50%، والماء بنسبة 30% وذلك لتلبية احتياجات السكان وسط توقعات بأن يتجاوز عدد سكان العالم 9 مليارات نسمة بحلول عام 2050». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا